تفاصيل الخبر
  • أبو الغيط يؤكد خلال لقاءه بالسراج أهمية لم الشمل الليبي
    التاريخ: 12/01/2017

    استقبل اليوم 12 الجاري السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، السيد فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فى ليبيا فى لقاء مطول شهد تناول أخر المستجدات فى الساحة الليبية والجهود المبذولة لإخراج ليبيا من أزمتها الراهنة.

    وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام الجامعة العربية، بأن الرئيس السراج عرض خلال اللقاء لأهم التطورات الحالية فى ليبيا والدور الذى يقوم به المجلس الرئاسي، بما فى ذلك في اطار التواصل مع رئيس وأعضاء مجلس النواب والأطراف الليبية الأخرى، وذلك سعياً للتوصل إلى تسوية سياسية سلمية للأزمة الليبية. وقد أعرب "السراج" عن تقديره للدور الهام الذى يقوم به الأمين العام والجامعة العربية فى إطار الاتصالات الجارية لتسوية الأزمة، مع الترحيب بتعيين ممثل خاص للأمين العام لجامعة الدول العربية إلى ليبيا، وتأكيد استعداد المجلس الرئاسي لاستقباله والتواصل معه خلال الفترة المقبلة.

    وأوضح المتحدث أن الأمين العام حرص من جانبه على الإشارة إلى مدى الأولوية التى توليها الجامعة العربية لإخراج ليبيا من الأزمة الحالية، ولتجنب دخولها فى دوامة من عدم الاستقرار والعنف، مع تأكيد التزام الجامعة بمساندة كافة الجهود والاتصالات الرامية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية ودفع مسار العملية السياسية فى ليبيا، وذلك استناداً إلى الخطوات والإجراءات المطلوب تنفيذها لاستكمال استحقاقات اتفاق الصخيرات الموقع فى ديسمبر 2015.

    وأضاف المتحدث أن الأمين العام أكد أيضاً أهمية تجنب أى تصعيد عسكري من شأنه التأثير على أمن واستقرار ليبيا، وضبط النفس فى هذا الصدد، مع ضرورة العمل فى ذات الوقت على لم الشمل الليبي، معرباً عن تقديره لترحيب رئيس المجلس الرئاسي بالتعاون مع الممثل الخاص للأمين العام للجامعة العربية، والذى من المنتظر أن يقوم بأول زيارة إلى ليبيا خلال الفترة القريبة المقبلة، ومع الأخذ فى الاعتبار انفتاح الجامعة العربية على التواصل مع المبعوث الأممي "كوبلر"، سواء كان هذا التواصل على المستوى الثنائي، أو فى إطار آلية التنسيق الثلاثية للتعامل مع الأزمة الليبية والتى تجمع الجامعة العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

    وقد تم الاتفاق فى ختام اللقاء على استمرار التواصل الوثيق بين الأمين العام ورئيس المجلس الرئاسي خلال الفترة المقبلة.