تفاصيل الخبر
    ​print2.pngطباعة الصفحة
  • خبر صحفي
    التاريخ: 2020/01/04

    اعرب مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن الأسف ازاء ماتضمنه بيان صحفي صادر عن  وزارة خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية، والذي ينتقد تصريحات الأمين العام لجامعة الدول العربية حول القرار رقم 8456، الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين بشأن تطورات الوضع في ليبيا.

    واوضح المصدر ان الامانة العامة تحت قيادة الامين العام للجامعة السيد احمد ابوالغيط، اذ تتابع بكل امانة وحيادية اداءها لمسؤولياتها حيال ملف الازمة في ليبيا اسوة بكل ملفات الازمات السياسية الاخري المطروحة علي جدول اعمال مجلس الجامعة، ليسوؤها أن تضطر الي اللجوء الي التوضيح الاعلامي بشأن تلك التصريحات ومواقف الامين العام اجمالاً تجاه الازمة المستعرة في ليبيا في مواجهة حالة من الاصرار علي تحميل الامانة العامة والامين العام لمسؤولية وقائع واحداث يعلم الجميع انها تجافي الحقيقة.

    وقال المصدر انه علي سبيل المثال فإن استدعاء مسألة عدم التمكن من عقد اجتماع لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورة غير عادية، استجابة لطلب ليبيا الدائمة بتاريخ 17/4/2019، وتحميل مسؤولية ذلك للامين العام انما يعد افتراءً واضحاً عليه حيث ان مسؤولية عدم الاستجابة لهذا الطلب تقع حصراً علي الدول الاعضاء التي لم تتمكن من تشكيل النصاب القانوني اللازم لعقد الدورة، وليست من اختصاص الامانة في شيء.

    وذكر المصدر بأن الامين العام، وادراكا منه لأهمية الوضع المتأزم  في ليبيا ولضرورة متابعة الجامعة العربية عن كثب لهذه الازمة الكبيرة والهامة في بلد عربي يدرك الجميع اهميته لاستقرار العالم العربي وبالذات في منطقة شمال افريقيا، كان قد عين ممثلا له الي ليبيا عقب تسلم مهام منصبه بأشهر قليلة وهو السفير التونسي السابق صلاح الجمالي والذي عمل ما يقرب من ٣ سنوات مع الليبيين من كافة التوجهات الي ان وافته المنية منذ شهر.

    وأضاف المصدر أن السيد احمد ابوالغيط لم يغلق الباب يوما امام قيامه بزيارة ليبيا في اطار مسؤولياته كأمين عام للجامعة، وأنه اعرب مراراً عن تطلعه لاجراء تلك الزيارة بما يمكن ان يكون له مردود ايجابي علي الواقع السياسي في ليبيا وليس ان تكون زيارة مراسمية دون مردود واضح مشيرا الي انه مازال يأمل باتمامها في القريب عند سماح الظروف بذلك.

    واعرب المصدر عن تطلع الامين العام للعمل مع كافة الليبيين من اجل دفع الوضع الليبي الي التسوية والاستقرار بعيدا عن مرحلة المواجهة العسكرية المؤسفة  التي يعيشها حاليا.

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة تكنولوجيا المعلومات الرجوع إلي أول الصفحة