تفاصيل الخبر
  • مواجهة التطرف و ظاهرة الاسلاموفوبيا موضوع ندوة العلاقات العربية الصينية بمدينة تشنغدو الصينية
    التاريخ: 23/08/2017

      عُقدت الدورة السابعة لندوة العلاقات العربية الصينية والحوار بين الحضارتين العربية والصينية في مدينة تشنغدو الصينية خلال الفترة من  15-16 أغسطس 2017، وذلك تحت عنوان "اجتماع المائدة المستديرة لمواجهة التطرف"، شارك في فعاليات الندوة وفد من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية برئاسة السفير/ الدكتور بدر الدين علالي - الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية ، كما شارك ايضا كل من فضيلة الشيخ الدكتور/ شوقي علام مفتى الديار المصرية ، ومدير معهد الملك عبدالله الثاني لتأهيل الأئمة وتدريبهم بالمملكة الاردنية الهاشمية ، ووزير الشؤون الدينية السابق لجمهورية تونس .

    كما شارك ايضا حوالي 90 مشاركاً من الجانبين العربي والصيني من بينهم مسئولون من وزارات الخارجية وخبراء في مجال الثقافة وحوار الحضارات وعلماء من المؤسسات العلمية والأكاديميون وأساتذة بالجامعات العربية والصينية ومراكز الابحاث ذات الصلة. هذا بالإضافة الى مشاركة عدد من السفراء العرب المعتمدين لدى بكين.

    تطرقت اعمال الندوة لعدد من المحاور والمتمثلة في: التعاون العربي الصيني لمواجهة التطرف ، الوسطية في الحضارتين العربية والصينية ،  ظاهرة الاسلاموفوبيا وقضية التناغم الاجتماعي ، والحوار الحضاري على خلفية التشارك العربي الصيني في بناء الحزام والطريق.

    وقد أقرت الندوة في ختام اعمالها التقرير الختامي والذي  استعرض فيه المشاركون مسار تطور العلاقات الصينية العربية وأعربوا عن ارتياحهم لما أنجزه الجانبان في مختلف المجالات ، مؤكدين على ضرورة العمل على ترسيخ الفكر الوسطي المعتدل ونشر قيم التسامح والتعايش بين أتباع الحضارات والثقافات المختلفة والعمل على مواجهة الفكر المتطرف .