تفاصيل الخبر
  • ‬الجامعة العربية تشارك في مؤتمر أثينا حول التعددية الدينية والتعايش السلمي
    التاريخ: 01/11/2017

    شاركت الجامعة العربية في مؤتمر أثينا الدولي الثاني حول التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في الشرق الأوسط الذي عُقد خلال الفترة من 29-31 أكتوبر الحالي، وقد مثل الجامعة العربية في هذا المؤتمر السيد السفير خليل إبراهيم الذوادي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون العربية والأمن القومي نيابة عن معالي السيد أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية.

    وأكد السفير الذوادي في كلمة الجامعة العربية أمام المؤتمر على أن منطقة الشرق الأوسط تمر بأحداث جسام تستدعي انعقاد الدورة الثانية له، منوهاً بأهمية موضوعات ومحاور المؤتمر.

    وأشار السفير الذوادي في كلمته إلى أن الوطن العربي والعالم أجمع يمران بحالة غير مسبوقة من التوتر والاضطراب نتيجة تمدد الأفكار المتطرفة التي تعتمد الحركات الإرهابية أداة لتنفيذ مآربها البغيضة، في محاولة يائسة ومذمومة منها للنيل من الحقوق الوطنية والكرامة الإنسانية والمعتقدات والمقدسات الدينية للمواطن، والعمل على الصاق أفعالها بالدين والدين منها براء.

    كما أكد الذوادي في كلمته أن المجتمعات العربية تمتاز كغيرها من المجتمعات بالتعددية الدينية والعرقية والثقافية، معتبراً أن هذه التعددية من مكونات الحضارة الانسانية، بل ومظهراً أساسياً من مظاهر الإسلام كدين وعقيدة مثل غيره من الديانات السماوية، وأن الجامعة العربية تولي اهتماماً كبيراً بالارتقاء بالتواصل الحضاري بين المجتمعات العربية وشعوب العالم والعمل دوماً على الدفاع عن الخصوصية الثقافية لجميع الشعوب واحترامها. 

    وكان المؤتمر برعاية رئيس جمهورية اليونان وشارك فيه وزراء ورجال دين من مختلف الأديان وأساتذة الجامعات والمنظمات العربية الإسلامية والدولية.