تفاصيل الخبر
  • أبو الغيط يتفق مع المبعوث الأممي والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي على تكثيف الجهود الدولية والإقليمية دعماً لمسار التسوية السياسية في ليبي
    التاريخ: 24/05/2017

    شهد الاجتماع الثاني للمجموعة الرباعية المعنية بليبيا والذى عقد في بروكسل يوم أمس 23 مايو اتفاقا كاملاً في الآراء بين جامعة الدول العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي على أهمية تكثيف الجهود الدولية والإقليمية الرامية إلى مرافقة الأطراف الليبية بغية دعم مسار التسوية السياسية في ليبيا واستكمال تنفيذ الاستحقاقات المنصوص عليها في الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات.

    وكان السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، قد ناقش أخر التطورات الأمنية والسياسية على الساحة الليبية خلال مشاركته في اجتماع المجموعة الرباعية مع كل من المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية فدريكا موجريني، والممثل الأعلى للاتحاد الأفريقي إلى ليبيا جاكايا كيكويتي.

    وصرح الوزير المفوض/ محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن المجموعة الرباعية اتفقت على أهمية الاستمرار في تشجيع الأطراف الليبية على الانخراط في حوار سياسي جاد وشامل بغية الاتفاق على سبل معالجة النقاط العالقة في اتفاق الصخيرات على نحو يفضى إلى تسوية سياسية متكاملة للوضع في ليبيا ويفتح المجال أمام اعتماد الدستور الليبي الجديد وإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في البلاد العام القادم.

    وأضاف عفيفي أن المجموعة الرباعية اتفقت في إدانتها للهجوم المسلح الوحشي الذى تعرضت له قاعدة براك الشاطئ جنوبي ليبيا الأسبوع الماضي، كما أعربت المجموعة عن قلقها البالغ إزاء الحوادث الأمنية وتهديد بعض المجموعات المسلحة باستخدام العنف في العاصمة الليبية طرابلس، مشيراً إلى أن المجموعة توافقت أيضا على أن مثل هذه التطورات لا يجب أن تثني القيادات الليبية عن الاستمرار في العملية السياسية والبناء على التقدم الذى تم إحرازه حتى الآن بغية الاتفاق على التعديلات المحدودة المطلوبة على اتفاق الصخيرات لاستكمال تنفيذه.

    وذكر المتحدث الرسمي أن الجامعة العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي اتفقت على تنسيق جهودها في هذا الصدد لتشجيع كل من مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة على تشكيل اللجنة المشتركة بين وفديهما إلى الحوار السياسي لتحديد النقاط الجوهرية العالقة التي يستلزم معالجتها والتوصل إلى حلول توافقية بشأنها؛ وأضاف أن المجموعة أبدت استعدادها في هذا السياق لمساندة الجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي مارتن كوبلر لرعاية هذه المسيرة السياسية بين الأطراف الليبية، كما أكدت دعمها للجهود التي تضطلع بها دول جوار ليبيا – وفى مقدمتها مصر والجزائر وتونس – لحلحلة الأزمة وتقريب وجهات النظر بين الأشقاء الليبيين للبناء على النتائج التي كانت قد تحققت أثناء اللقاءين اللذين جمعا بين السيد فايز السراج والمشير خليفة حفتر في أبو ظبي وبين المستشار عقيلة صالح والسيد عبد الرحمن السويحلي في روما.

    وكشف المتحدث الرسمي عن أن أبو الغيط كان قد تلقى اتصالا هاتفياً من السيد فايز السراج قبيل انعقاد اجتماع المجموعة الرباعية في بروكسل أطلعه فيه على أخر التطورات على الساحة الليبية وأكد خلاله على ترحيبه بالجهود المشتركة والمتناسقة التي تضطلع بها الجامعة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي لدفع جهود التسوية بين الأطراف الليبية ومرافقة ليبيا في عملية انتقالها الديمقراطي.