تفاصيل الحدث
   
  • المؤتمر الدولي حول معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاك اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاتفاقية حقوق الطفل

    "إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال تخرق بنود الاتفاقيات الدولية التي تنص وتؤكد على رعاية وحماية الأطفال وبخاصة اتفاقية الطفل لعام 1989، بل إنها فتحت سجونا ومحاكم خاصة بالأطفال عام 2009 يحاكم فيها الأطفال، وقد ذهبت السلطة التشريعية في إسرائيل إلى أبعد من ذلك حيث أقرت في نوفمبر 2015 قانونا يسمح لقوات الاحتلال باعتقال ومحاكمة الأطفال ممن هم دون سن الاثني عشر عاما ووضعهم في الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر مع استمرار اعتقالهم حتى وصولهم السن القانونية لتنفيذ الحكم الصادر بحقهم بالكامل ما تخلفه تلك الاعتقالات من تأثيرات سلبية نفسية وجسدية على أطفالنا."

                                                                                                                                                                                       محمود عباس ,الرئيس الفلسطيني

     

    "وفقاً للبيان الصادر عن الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فقد تم توثيق استشهاد 2012 طفلاً فلسطينياً منذ عام 2000 وحتى نهاية عام 2016 على يد قوات الاحتلال والمستوطنين في قطاع غزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس .. وإمعاناً في التنكيل وانتهاك الحقوق فقد انتهجت قوات الاحتلال سياسة احتجاز جثامين الأطفال كنوع من العقاب الجماعي لأسرهم، إضافة إلى أن سياسة الإفلات من العقاب أو المساءلة باتت تضمن لجنود الاحتلال الإسرائيلي الحصانة من أية ملاحقة قضائية.. حتى على جرائم القتل العمد بحق الفلسطينيين."

                                                                                                                                                                         أحمد ابوالغيط ،  الأمين العام لجامعة الدول العربية

     

    تأكيداً على ما يتكبده الطفل الفلسطيني كما هو حال شعبه بأكمله من ظروف استثنائية فرضت عليه بفعل الاحتلال الاسرائيلي لأرضه وما تعرض له من نكبات ولجوء منذ عام 1948؛ والتي بدأت بطرد الشعب الفلسطيني من وطنه وأرضه وتشتته في أصقاع العالم وما رافق ذلك من واقع اللجوء وفقدان الوطن، تلا ذلك احتلال اسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة. ومنذ ذلك الحين لم تتوقف الويلات والمصاعب التي عاشها الشعب الفلسطيني بل شهدنا محاولات حثيثة من قبل الاحتلال الاسرائيلي لإنهاء الوجود الفلسطيني.

    وفي ظل انتهاك واعتداء إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته، باتت هنالك حاجة ملحة لأن يتم تطوير وتعزيز سبل حماية الجوانب الحياتية لكافة فئات الشعب الفلسطيني، تحديداً الأطفال، حيث يشكل الأطفال ما نسبته 39.2 %  من مجموع الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، وعليه فإن الأطفال هم الركيزة الأساسية لمستقبل أفضل في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

    وفي هذا الإطار واستنادا على القرارات الصادرة في القمة العربية في الدوحة 2013، وفي القمة العربية في نواكشوط 2016، وقمة عمان (2017) وانسجاما مع رؤية لجنة الأسرة والطفولة في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لتطوير وتعزيز واقع الطفل العربي بما في ذلك الطفل الفلسطيني، ورؤية الحكومة الفلسطينية لتطوير وتعزيز حياة الطفل ضمن خطتها الاستراتيجية (2017-2022)، عقدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في دولة الكويت " المؤتمر الدولي حول معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاك اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاتفاقية حقوق الطفل "، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وبحضوره وبحضور صاحب الفخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ومعالي الأمين العام السيد أحمد أبو الغيط، يومي 12 و13 نوفمبر 2017.

    وقد شكل المؤتمر نقطة انطلاق لوضع الآليات المناسبة لتطبيق الاتفاقيات والبرامج الخاصة بحماية الأطفال الفلسطينيين وتمكينهم من النواحي (التعليمية والثقافية والصحية والنفسية والقانونية)، كما شكل نقطة اتصال لكافة الجهات العربية والإقليمية والدولية والفلسطينية لتعمل على ضمان تطبيق اتفاقيات حقوق الطفل، وتطوير آليات محاسبة ومساءلة قانونية للاحتلال على الانتهاكات التي يمارسها بحق الأطفال الفلسطينيين، بالإضافة الي  توفير الموارد التي يمكن لدولة فلسطين من خلالها الإيفاء بالتزاماتها اتجاه الأطفال وفقاً لمعايير الحقوق الدولية.

    وقد ناقش المؤتمر خمسة محاور رئيسية تطرح وتناقش أهم الانتهاكات التي يواجهها الطفل الفلسطيني في كافة محاور حياته، وتتضمن توصيات عملية لتطوير واقع الطفل الفلسطيني، ومساءلة الاحتلال على الانتهاكات التي يقوم بها وهي:

    1.        واقع الطفل الفلسطيني في ظل القانون الدولي واتفاقية حقوق الطفل.

    2.        دور المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني في تعزيز واحترام حقوق الطفل الفلسطيني.

    3.        الاوضاع التعليمية والصحية والنفسية المتردية للأطفال الفلسطينيين الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي – شهادات حية من الاطفال المشاركين

    4.        الحماية القانونية للأطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي ووضع الاليات اللازمة لتفعيلها.

    5.        آليات تطوير وتنمية قدرات الطفل الفلسطيني وتأهيليه تعليميا ونفسيا وثقافيا في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

    لمزيد من المعلومات حول المؤتمر يرجي الإطلاع علي :

    البرنامج الزمني -final.pdf

    كلمة دولة الكويت.pdf

    كلمة دولة فلسطين.pdf

    كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية.pdf

    البيان الختامي واعلان الكويت.pdf

    البيان الختامي واعلان الكويت النسخة الإنجليزية.pdf


    ​ولمشاهدة الفيلم التوثيقي حول معاناة الأطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال والذي عرض خلال الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر اضغط هنا :

     


    وللإطلاع علي الصور الخاصة بالمؤتمر اضغط علي رابط flicker الخاص بجامعة الدول العربية :

    ملف الصور

     

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة الحاسب الآلي الرجوع إلي أول الصفحة