تفاصيل الخبر
  • أبو الغيط يؤكد أن الجامعة العربية ستكون في قلب العمل الدولي والعربي من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية
    التاريخ: 24/01/2017

    صرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن الأمين العام، السيد أحمد أبو الغيط، وجه خطاباً الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رداً على الخطاب الذي كان قد وجهه إليه بشأن نتائج مؤتمر باريس للسلام والذي عقد في الخامس عشر من يناير الجاري.

    وأوضح المتحدث أن الأمين العام أعرب في خطابه عن سعادته بكلمات الاشادة التي تضمنها خطاب الرئيس الفلسطيني حول الدور الإيجابي الذي قامت به جامعة الدول العربية من أجل ضمان نجاح المؤتمر، مشيراً الى أن هذا الدور يأتي في إطار واجب قومي وعروبي تجاه القضية الفلسطينية التي لم ولن تغيب عن الضمير العربي لحظة واحدة، والى أن مؤتمر باريس يعد خطوة على طريق إعادة هذه القضية لموقعها الطبيعي على أجندة العمل الدولي، مع أهمية العمل على أن يلي هذه الخطوة اتخاذ خطوات أخرى حتى لا تفقد الزخم الدولي والعربي، ومع تأكيد الأمين العام على أن الجامعة العربية ستكون دوما في القلب من هذا الجهد للدفاع عن قضية العرب المركزية والأولى.