تفاصيل الخبر
  • أبو الغيط يتوجه إلى باريس للمشاركة في المؤتمر الدولي للسلام
    التاريخ: 14/01/2017

    صرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، بأنه في إطار السعي لتأكيد الدور الفاعل والنشط للجامعة العربية في التعامل مع القضايا العربية ذات الأولوية، توجه اليوم الأمين العام السيد أحمد أبو الغيط إلى العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في المؤتمر الدولي للسلام الذي ستستضيفه فرنسا يوم غد ١٥ الجاري بمشاركة دولية واسعة بهدف التباحث حول كيفية إحياء مسار التسوية الفلسطينية/ الإسرائيلية.

    وأوضح المتحدث أن مشاركة أبو الغيط تأتي في إطار الالتزام الشخصي القوي والجاد للأمين العام بضرورة التوصل إلى تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية، وفي ضوء القرارات الصادرة عن جامعة الدول العربية في هذا الصدد استنادا لكون القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية وأهمية العمل على تأمين حصول الشعب الفلسطيني على كافة حقوقه المشروعة وعلى رأسها حقه في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.

    وأشار المتحدث إلى أن الأمين العام سيحرص على أن يؤكد خلال مشاركته في المؤتمر على محورية مبادرة السلام العربية باعتبارها اطارا متوازنا وشاملا يجب البناء عليه للتوصل إلى تسوية للقضية الفلسطينية، وكذا للصراع العربي/ الإسرائيلي بشكل عام، مع التأكيد أيضا على أهمية قيام جهد دولي حثيث ومستمر لدفع إسرائيل للالتزام بقرارات الشرعية الدولية الصادرة في هذا الصدد، وللتوقف عن كل ما من شأنه عرقلة مسار التسوية السياسية، بما في ذلك السياسات الاستيطانية التي ترمي إلى فرض الأمر الواقع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهو الأمر الذي أدانه المجتمع الدولي في القرار ٢٣٣٤ الصادر مؤخرا عن مجلس الأمن الدولي في هذا الشأن، مع رفض الخطوات والإجراءات الإسرائيلية الرامية لتغيير الطبيعة الديموجرافية لمدينة القدس، وأيضا الإجراءات الإسرائيلية المتعسفة تجاه أبناء الأراضي الفلسطينية المحتلة.

    تجدر الإشارة إلى أنه من المنتظر أن يجري أبو الغيط لقاءات ثنائية هامة مع عدد من الوزراء المشاركين وذلك على هامش أعمال المؤتمر.