تفاصيل الخبر
  • أبو الغيط يطالب بوقف الهجمات على الغوطة الشرقية
    التاريخ: 2018/02/20

    ​حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، من خطورة تدهور الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية جراء الهجوم الذي تشنه القوات الحكومية، وتلك المتحالفة معها، على هذه المنطقة القريبة من العاصمة دمشق.

    وصرح الوزير مفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن الهجمات لا تميز بين المدنيين والعسكريين، وأن القوات الحكومية تستخدم أسلحة لا تتناسب وطبيعة المناطق السكنية الآهلة بالسكان، وتؤدي حتماً إلى اسقاط ضحايا كُثر بين المدنيين، مضيفاً أن الأمين العام يُطالب بوقف الهجمات على الفور لأسباب إنسانية، وذلك من أجل السماح للمحاصرين والمرضى بالوصول إلى المساعدات الطبية العاجلة، علماً بأن هذه المنطقة تتعرض لحصار منذ ما يقرب من أربع سنوات.

    وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الأمين العام يقدر أن من يظن أن الحلول العسكرية سوف تجلب الاستقرار إلى سوريا واهمٌ ولا يقرأ الواقع على نحو صحيح، وأنه لا بديل عن حل سياسي جامع يُلبي طموحات الشعب السوري ويحافظ على استقلال وسيادة سوريا ووحدة أراضيها.

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة الحاسب الآلي الرجوع إلي أول الصفحة