تفاصيل الخبر
  • ابو الغيط يدعو الي التراجع عن التصعيد الحالي في سوريا والالتزام بالمسار السياسي
    التاريخ: 08/04/2017

    قال السيد احمد ابو الغيط الامين العام للجامعة العربية اليوم ان الاحداث الاخيرة في سوريا والتي راح ضحيتها مدنيين عزل من بينهم أطفال بتأثير الغازات المحرمة دوليا وتداعياتها 'تدفع بالوضع السوري كله الي التدهور  السريع وهو الأمر الذي قد تكون تداعياته شديدة السلبية'. 

    وذكر ابو الغيط في تصريحات للمحررين الدبلوماسيين بالجامعة اليوم ٨ ابريل ' ان الشعب السوري يعاني بشكل غير مسبوق للاسف.. والجامعة لا يمكنها الا ان تساند هذا الشعب الصامد المغلوب علي امره.. وان تطلب وتناشد وتدعو دائما من الاطراف جميعا ان يعملوا من اجل وضع حد لتلك المعاناة'.  واضاف ابو الغيط 'ان مشاهد الاطفال المصابين بالغازات تدمي القلوب.. والجناة لابد ان يلاحقوا يوما ما.. وفي كل الاحوال فإن عدالة السماء تقف بالمرصاد لكل من اقترف هذه الجريمة او اية جريمة اخري في اطار هذا الوضع السوري المفجع'. 

    وذكر الامين العام ان ' الجامعة ترفض ان تسعي قوي اقليمية ودولية للتموضع السياسي علي جثث ابناء سوريا او علي حساب سيادتها ووحدة اراضيها..

    ولدينا موقف واضح في هذا الأمر.. ولذلك نطلب من الجميع التراجع عن هذا التصعيد الخطير الذي نرصده والذي يهدف الي تعظيم المكاسب السياسية دون اكتراث حقيقي بمعاناة الشعب الاعزل... 

    وتابع ' اقول لكل الاطراف السورية وغير السورية.. عودوا الي المسار السياسي وساعدوا حلفاءكم علي ذلك.. وتوقفوا عن خرق الهدنة الهشة القائمة علي الارض أملا في كسب نقاط اضافية.. فالشعب والتاريخ سوف يحكمان علي الجميع وسوف تكون أحكامهما قاسية علي الجميع وبالذات من تسبب في قهر ومعاناة الشعب ومن أطال الامه وتشريده بالشكل الحزين الذي نراه'.