تفاصيل الخبر
  • الأمين العام للجامعة العربية يلتقي مع كل من مبعوث الرئيس الأمريكي ومفوضة الشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي على هامش اجتماعات القمة العربية بالأردن
    التاريخ: 29/03/2017

    في إطار المقابلات الثنائية التي يجريها السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، على هامش مشاركته في أعمال القمة العربية الثامنة والعشرين التي تستضيفها المملكة الأردنية الهاشمية في ٢٩ مارس، التقى الأمين العام مع كل من السيد "جيسون جرينبلات" مبعوث رئيس الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط والسيدة "فيديريكا موجيريني" نائبة وئيس المفوضية الأوروبية والمفوضة العليا للاتحاد الأوروبي لسئون السياسة الخارجية والأمنية.

    وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن اللقاء مع المبعوث الأمريكي شهد تناول أهم تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، خاصة ما يتعلق بالأزمات والنزاعات المسلحة التي تشهدها كل من سوريا وليبيا واليمن، إضافة إلى تطورات القضية الفلسطينية وفرص استئناف مسيرة التسوية السلمية. وأوضح المتحدث الرسمي أن المبعوث الأمريكي أكد خلال اللقاء الاهتمام الكبير الذي توليه الإدارة الأمريكية الحالية بالتوصل إلى تسويات سلمية لهذه الأزمات والنزاعات والانخراط في حوار جدي  حولها مع الأطراف العربية، في حين حرص الأمين العام على استعراض ثوابت الموقف العربي وأهم المقررات الصادرة عن الجامعة العربية في هذا الصدد، مع التأكيد على أهمية أن تتعاطى الإدارة الأمريكية بايجابية مع المواقف العربية، خاصة فيما يرتبط بالقضية الفلسطينية

    ومحورية حل الدولتين، وقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وأن

    تبذل الولايات المتحدة الجهد اللازم لدفع الطرف الإسرائيلي للوفاء بالتزاماته في هذا الإطار وفقا لمقررات الشرعية الدولية. 

    من ناحية أخرى، أشار المتحدث الرسمي إلى أن لقاء الأمين العام مع المسئولة الأوروبية شهد أيضا تناول مستجدات الأزمات التي تشهدها المنطقة العربية والدور الذي يمكن أن يلعبه الاتحاد الأوروبي، باعتباره من أهم الفاعلين الدوليين، في التوصل إلى تسويات سلمية لهذه الأزمات، مع التأكيد على محورية استمرار التواصل والتشاور بين الدول العربية والأوروبية بشكل جماعي من خلال منتدى الحوار العربي/ الأوروبي والذي تم الاتفاق على ترفيعه إلى مستوى القمة من خلال عقد قمة عربية/ أوروبية خلال الفترة المقبلة، مع العمل على استشراف أطر تعاون جديدة وعملية بين الجانبين تخاطب موضوعات الأولوية ذات الاهتمام المشترك على غرار الآلية الرباعية الخاصة بالتوصل إلى تسوية للأوضاع في ليبيا والتي تضم جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

    وقد أوضح المتحدث الرسمي أن المسئولة الأوروبية وجهت الدعوة خلال اللقاء للأمين العام للمشاركة في لقاء مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي يوم ٣ أبريل المقبل في لوكسمبورج، وذلك لتناول تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.