تفاصيل الخبر
  • أبو الغيط يؤكد أهمية التمسك بحل الدولتين للقضية الفلسطينية
    التاريخ: 24/03/2017

    ​في إطار العملية التحضيرية للقمة العربية الثامنة والعشرين والمقرر عقدها بالمملكة الأردنية الهاشمية في ٢٩ الجاري، وفي ضوء ما تردد حول أن الأمين العام لجامعة الدول العربية توقع قيام الجانب الفلسطيني بطرح مشروع قرار جديد أمام القمة خاص بالتسوية السياسية للقضية الفلسطينية

    أوضح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام في تصريحات للصحفيين أن الأمين العام السيد أحمد أبو الغيط كان قد صرح لبعض وسائل الإعلام بأن المسئولين الفلسطينييين لم يتقدموا بعد بمشروع القرار الرئيسي الدوري الخاص بالقضية الفلسطينية الذي يطرح كل عام على القمة العربية، وأن مشروع القرار لم يسلم للأمانة العامة للجامعة العربية لإدراجه ضمن مشروعات القرارات المختلفة المطروحة أمام القمة.

    وأشار المتحدث الرسمي إلى أن أبو الغيط -مثلما تحدث- يتوقع أن يسعى المسئولون الفلسطينيون، ربما، لتنقيح بعض كلمات مشروع القرار وضبط صياغات بعض فقراته، وأن هذا لا يمثل إطلاقا، من وجهة نظر الأمين العام، تقديم مشروع قرار جديد مثلما يردد البعض إعلاميا.

    وأكد المتحدث الرسمي أن رؤية أبو الغيط، والتي سبق وأن عبر عنها في مناسبات مختلفة، ترتكز على أهمية التمسك بالموقف الفلسطيني المؤيد عربيا في تأكيد حل الدولتين، وفي قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وأن مبادرة السلام العربية تظل هي الإطار الأمثل والأنسب للتعامل مع القضية الفلسطينية.