تفاصيل الخبر
    ​print2.pngطباعة الصفحة
  • اجتماع الدورة الحادية عشر للمجلس الوزاري العربي للمياه بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية
    التاريخ: 2019/06/27

    عقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية يوم الخميس 27 يونيو 2019 اجتماع الدورة (11) للمجلس الوزاري العربي للمياه، بحضور معالي الدكتور/ خالد الفاضل، وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بدولة الكويت – رئيس الدورة العاشرة للمجلس. ويتسلم رئاسة الدورة الحادية عشر للمجلس معالي المهندس/ مازن غنيم، رئيس سلطة المياه الفلسطينية لرئاسة الدورة الحالية.

    وناقش المجلس العديد من البنود الهامة من بينها:

    -           متابعة تنفيذ الخطة التنفيذية لاستراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية لمواجهة التحديات والمتطلبات المستقبلية للتنمية المستدامة.

    -           التعاون العربي في استغلال الموارد المائية المشتركة.

    -           المبادرة الإقليمية للترابط بين قطاعات الطاقة والمياه والغذاء في الدول العربية وأنشطتها.

    -           التعاون مع المنظمات العربية والإقليمية والدولية ومؤسسات التمويل العربية والإقليمية والدولية.

    أكد الدكتور جمال الدين جاب الله مدير إدارة البيئة والإسكان والموارد المائية بقطاع الشؤون الاقتصادية خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عن معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، على حرص الأمانة العامة على تفعيل قرارات المجلس الوزاري المشترك والمبادئ المتضمنة في إعلان القاهرة الصادر عن الاجتماع بتعاون مع شركائنا في الفاو ولألكسو والمنظمة العربية للتنمية الزراعية وبدعم من وزراء المياه والزراعة في الدول العربية، وثمن ما قامت به السلطة الفلسطينية من مجهودات بالتعاون مع الأمانة الفنية للمجلس الوزاري العربي للمياه بعيد الاجتماع التأسيسي لشبكة خبراء المياه العربية تحت الاحتلال والذي عقد بمقر الأمانة العامة معتبرا اياه بداية موفقة لعمل الشبكة ومتابعة القرارات والتوصيات المنبثقة عن المؤتمر الدولي للمياه العربية تحت الاحتلال، مثمنا التعاون بين المركز العربي لدراسة الأراضي الجافة والمناطق القاحلة مع الأمانة الفنية للمجلس والمنظمات الشريكة ذات الصلة على ما تم احرازه من تقدم في تحديث استراتيجية الامن المائي العربي، كما أشاد بما يقوم به المجلس منذ دورته الأولى والتي أقيمت بالجزائر عام 2009 من مجهودات لمواجهة التحديات المائية وفي إيجاد الحلول المناسبة لها من خلال مشاريع وبرامج تضمنتها الخطة التنفيذية لاستراتيجية الامن المائي العربي، داعيا الدول العربية إلى تعزيز حضورها في المجلس العالمي للمياه وكذلك التحضير الجيد للمنتدى العالمي التاسع للمياه والذي سيعقد بالسنغال في مارس 2021 والذي سيعقد تحت شعار "المياه من أجل السلام " .، مقدما الشكر لدولة الكويت على جهودها خلال رئاسة الدورة العاشرة للمجلس، ومهنئا دولة فلسطين لرئاسة الدورة الحادية عشر للمجلس متمنيا للمجلس كل التقدم والتوفيق والإسهام في مواجهة تحديات الامن المائي العربي والذي لا يقل عن باقي التحديات لإحلال الامن الشامل والسلم والاستقرار وتحقيق اهداف التنمية المستدامة 2030  وأهداف العقد الدولي للمياه 2018 - 2028  التي تطمح لها أمتنا العربية في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخها الحديث.

    وقام معالي الدكتور/ خالد الفاضل، وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بدولة الكويت كلمة أكد فيها على أهمية ما يقوم به المجلس في قضية المياه حيث تعتبر قضية ذات أبعاد فنية واقتصادية وتنموية تتداخل بها المسئوليات بين القطاعات العامة والخاصة وصولا للمسئولية المجتمعية الواجبة على الأفراد آملين أن نتجاوز مشكلة شح وندرة الموارد المائية من جانب وتحقيق الاكتفاء الذاتي في الغذاء من جانب آخر.  وطالب الفاضل بضرورة تنسيق السياسات المائية في ظل الظروف السياسية الراهنة التي تمر بها المنطقة  وبذل مزيد من الجهد لمتابعة ما جاء بالخطة التنفيذية لاستراتيجية الامن المائي العربي 2010- 2030، وشدد على ضرورة الاستمرار في التعاون مع المنظمات العربية والاقليمية والدولية المتخصصة المعنية بشؤون المياه ودعم المبادرات المشتركة وتعزيز وتطوير القدرات الفنية للعاملين بقطاع المياه بكافة مستوياتهم .وأكد أن دولة الكويت من خلال رئاستها للمجلس الوزاري العربي للمياه في دورته العاشرة لا تألو جهدا  في دعم وتعزيز كل عمل عربي مشترك يصب في مصلحة الوطن العربي وتسعى بإدارة صادقة ومخلصة في توحيد الصف العربي بشتى المجالات وعلى كافة الأصعدة.

      ومن جانبه قام معالى وزير سلطة المياه الفلسطينية مهندس مازن غنيم  بإلقاء كلمة أشار فيها إلى المسئولية الكبيرة التي تتحملها دولة فلسطين من خلال رئاسة الدورة الحالية للمجلس تتطلب العمل بجهود حثيثة ومتكاملة  للخروج بما يخدم الأمة العربية وقضاياها وعلى رأسها القضية الفلسطينية والتي تواجه هذه الفترة منعطفات خطيرة وتحديات سياسية تحاول المساس بالثوابت والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني متمنيا تجاوز هذه المنعطفات بالتعاون العربي المشترك نحو الهدف الأسمى وهو الاستقلال والتخلص من الاحتلال بما فيه من ظلم وبطش وقمع ونهب للمقدرات والثروات وعلى رأسها المياه .وقال غنيم ان الوطن العربي يواجه قضايا شح المياه والتناقص المستمر في كميات المياه المتاحة مع ارتفاع وتيرة الطلب نتيجة التضخم السكاني وازدياد متطلبات التنمية والتغيرات المناخية بما فيها من موجات جفاف .وتطرق غنيم إلى تفاقم الوضع نتيجة الأوضاع السياسية والاقتصادية العالمية الراهنة وما تواجهه المنطقة العربية من قضايا سياسية تحولت في مجملها إلى كوارث إنسانية صعبة باتت تؤرق المجتمع الدولي بأسره، الأمر الذي يوضح ان القضية مشتركة وذات أبعاد إقليمية عميقة ومتشعبة أيضا،  كما توجه بالشكر نيابة عن أطفال ونساء غزة  لداعمي برنامج محطة التحلية المركزية مطالبا بتنفيذ التعهدات والالتزامات للمضي قدما في اقرب وقت ممكن لإنقاذ أكثر من مليوني فلسطيني من ويلات الهجرة القسرية بحثا عن أساس الحياة – الماء- مشيرا إلى تدنى جودة المياه الجوفية في فلسطين  والتي تعتبر المصدر الرئيسي للمياه والتي أصبحت غير صالحة بنسبة 97% بما يؤكد انها غير صالحة للاستخدام الآدمي. كما أكد معاليه على ضرورة دعم شبكة خبراء المياه العربية تحت الاحتلال للدفاع عن الحقوق امام اطماع الاحتلال الغاشم الذي يستخدم المياه كأداة في التضيق على أبناء شعب فلسطين وجنوب لبنان والجولان السوري المحتل . 

    وفي ختام أعمال الدورة الحادية عشر اعلن  وزير النفط ووزير الكهرباء والمياه بدولة الكويت خالد الفاضل  انتخاب الكويت رئيسا للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للمياه للعامين المقبلين  2020 / 2021.

    جدير بالذكر أن الدورة التالية للمكتب التنفيذي تضم كلا من : الكويت (رئيسا) والجزائر (نائبا للرئيس) وعضوية كل من :مصر ولبنان وليبيا والسعودية وتونس.

    ​ويمكن مشاهدة جانب من الاجتماع من خلال الفيديوهات التالية:

    https://www.youtube.com/playlist?list=PL5Q1gJAnGjQONsCBM-Q-BnNqFJLxtAJr6

     


هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة تكنولوجيا المعلومات الرجوع إلي أول الصفحة