تفاصيل الخبر
  • الأمين العام ينوه إلى محورية التنسيق والتعاون بين الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي للتعامل مع التحديات المشتركة
    التاريخ: 2018/01/16

    في إطار الحرص على التواصل وتبادل وجهات النظر مع كبار مسئولي المنظمات الدولية والإقليمية من أجل ضمان حشد أكبر قدر ممكن من التأييد للأولويات والقضايا العربية، استقبل السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم ١٦ الجاري، السيد يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي والذي يقوم حالياً بزيارة إلى القاهرة.

    وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن اللقاء شهد تناول أهم التحديات والتهديدات التي يواجهها العالمان العربي والإسلامي والتي تمثل في معظمها شواغل مشتركة، خاصة وأن كافة الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية هم أعضاء فاعلون في ذات الوقت في منظمة التعاون الإسلامي، إضافة لتشابك العديد من مجالات ودوائر عمل المنظمتين في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

    وأوضح المتحدث الرسمي أن أبو الغيط حرص على تأكيد أهمية أن تشهد المرحلة المقبلة المزيد من التعاون والتنسيق المكثفين بين المنظمتين للتعامل مع القضايا والموضوعات التي تحتل أولوية خاصة على أجندة عمل كل منهما وتتقارب أو تتحد وجهات النظر بشأنها، بما في ذلك ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، والنزاعات المسلحة في كل من سوريا وليبيا واليمن، ومكافحة الإرهاب والتطرف، ومواجهة التصاعد في خطاب الكراهية والعداء للعرب والمسلمين، ووقف الانتهاكات التي يتعرض لها مسلمو الروهينجيا في ميانمار ، مشيراً إلى ضرورة البناء على آليات التواصل القائمة بالفعل بين المنظمتين في عدد من المجالات الهامة من أجل ضمان وجود تحرك متناسق وفاعل على المستوى الدولي، خاصة في إطار عمل الأمم المتحدة من خلال نشاطات المجموعتين العربية والإسلامية، وذلك لخدمة مصالح الأمتين العربية والإسلامية.

    وأشار المتحدث الرسمي إلى أن اللقاء شهد أيضاً التركيز بشكل خاص على تناول التطورات الأخيرة للقضية الفلسطينية في ضوء إعلان الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وما تلى ذلك من اتصالات وتحركات عربية وإسلامية على المستويين الدولي والإقليمي، إضافة إلى الجهد المشترك من جانب المنظمتين لمواجهة الترشيح الإسرائيلي لعضوية مجلس الأمن. وقد حرص الأمين العام للجامعة العربية على أن يستعرض في هذا الصدد أبعاد الجهد العربي الحالي والاتصالات الجارية في إطار الإعداد لاستئناف الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري للجامعة العربية الخاص بالتعامل مع القرار الأمريكي حول وضعية القدس والمقرر عقده في الأول من فبراير المقبل، مؤكداً أهمية العمل بشكل عام على تعبئة أكبر قدر ممكن من الزخم الدولي من أجل مساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والوقوف أمام أية محاولات أو خطوات ترمي للانتقاص من هذه الحقوق.

     

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة الحاسب الآلي الرجوع إلي أول الصفحة