تفاصيل الخبر
  • جامعة الدول العربية تقدم رسائل حول القدس بلغات متعددة
    التاريخ: 2017/12/27

    خلفية:

    في سابقة خطيرة أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء الموافق 6 ديسمبر 2017، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل كما أعطي تعليماته للبدء في اجراءات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، مخالفاً بذلك قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي وجميع الأعراف الدولية ومتجاهلا للحقائق والتاريخ في المنطقة 

    وقد استنكر السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، هذا القرار الباطل وأضاف سيادته في تصريحاتٍ صحفية أن " المكانة الدينية للقُدس في قلب العرب جميعاً – مسلمين ومسيحيين- تجعل من التلاعب بمصيرها ضرباً من العبث.. وأستغرب أن تتورط الإدارة الأمريكية في استفزاز غير مبرر لمشاعر 360 مليون عربي،  ومليار ونصف مليار مُسلم إرضاء لإسرائيل". كما أن " القيام بتلك الخطوة يعد مخالفاً لقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي الذي لا يعترف بسيادة إسرائيلية على المدينة.. ويعتبر توجهاً مرفوض عربياً بشكل كامل، ويُمثل ضربة للعلاقات العربية الأمريكية وللدور الأمريكي كوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وسيُزعزع ثقة الأطراف العربية في حيادية الطرف الأمريكي".

    وأكد الأمين العام أن " هذا الإجراء الخطير ستكون له عواقب يبدو أن الادارة الأمريكية لا تستوعبها على نحو كافٍ" ، مُضيفاً أن " علي كل حال الطرف الفلسطيني سيجد المساندة والدعم العربيين الكاملين في أية إجراءات يُقرر اتخاذها رداً على هذه الخطوة"، مشدداً علي أن " تقرير مستقبل مدينة القدس هو أحد موضوعات التفاوض علي التسوية النهائية، ولا يُمكن بأي حال إملاء وضعيتها أو تغيير مكانتها القانونية أو السياسية بشكل يستبق نتائج المفاوضات، وإلا فما الفائدة من الانخراط في أية جهودٍ للتسوية السياسية أو الحلول التفاوضية؟".

    وأضاف " إنني أناشد كافة زعماء العالم المحبين للسلام الإسراع بالتواصل مع الولايات المتحدة لتجميد تطبيق هذه الخطوة المشؤومة.. وأدعو الدول التي لم تعترف بعد بفلسطين أن تقوم بذلك دون إبطاء".

    كما عقدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اجتماع مجلس جامعة الدول العربية في دورة غير عادية لبحث تداعيات هذا القرار الخطير بتاريخ 9 ديسمبر 2017 وأعلن استنكاره التام من قرار الولايات المتحدة الأمريكية ورفض هذا القرار واعتباره قراراً باطلاً وخرقاً خطيراً للقانون الدولي ولقرارات مجلس الامن، والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة، والفتوى القانونية لمحكمة العدل الدولية في قضية الجدار العازل وأنه لا أثر قانوني لهذا القرار.

    والجدير بالذكر أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية – قطاع الإعلام والاتصال- قامت بإعداد موضوع متكامل حول "القدس عاصمة فلسطين" تم نشره من خلال البوابة الإلكترونية الرسمية لجامعة الدول العربية بالتزامن مع عقد اجتماع مجلس جامعة الدول العربية في دورة غير عادية لبحث تداعيات قرار الولايات المتحدة الأمريكية، للمزيد يرجى الاطلاع على:

    http://www.leagueofarabstates.net/ar/InFocus/Pages/InfocusDetails.aspx?RID=40

    الرسائل التي وجهتها الجامعة العربية للعالم:

    كما قام قطاع الإعلام والاتصال بإنتاج سلسلة مكونة من (7) فيديوهات قصيرة رسائل لنصرة القدس تحت عنوان "#القدس_عاصمة_فلسطين" بلغات متعددة (العربية – الانجليزية – الفرنسية – الاسبانية – التركية – اليابانية – العبرية) وتم نشرها على القناة الخاصة بالجامعة العربية على موقع يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي يوم الخميس 21 ديسمبر 2017 بالتزامن مع التصويت على قرار الولايات المتحدة الأمريكية بمجلس الأمن، للوصول لأكبر عدد ممكن من المشاهدين من مختلف دول العالم ومخاطبة المجتمع الدولي وليس فقط المجتمع العربي، وقام القطاع بالتصوير والانتاج في الأمانة العامة ومن الجدير بالذكر أن هذه الرسائل قام بتقديمها موظفي وكوادر الأمانة العامة، في خطوة تعد الأولى من نوعها لنصرة القدس ودعماً للشعب الفلسطيني، والتأكيد على أن القدس هى عاصمة فلسطين الأبدية.

    رسالة #القدس_عاصمة_فلسطين  (اللغة العربية Arabic)

    (رسالة الأمين العام المساعد لقطاع فلسطين)

    https://www.youtube.com/watch?v=rVUjOOZMQzY&t=2s

     


    (اللغة الإنجليزية English)

    https://youtu.be/E2-94k1obWg

     


    (اللغة الفرنسية French)

    https://youtu.be/aYQ6V3msR50​​

     


    (اللغة الإسبانية (Spanish

    https://youtu.be/ndyjlsNVm_0​​

     


    (اللغة التركية (Turkish

    https://www.youtube.com/watch?v=nXA1PZ5lo74

     


    (اللغة اليابانية (Japanese

    https://www.youtube.com/watch?v=PJD7kDpw6kI

    ​​​

     


      (اللغة العبرية (Hebrew

    https://www.youtube.com/watch?v=PQ9Ju6JENEE

     






     

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة الحاسب الآلي الرجوع إلي أول الصفحة