تفاصيل الخبر
  • انعقاد الدورة 21 لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات في القاهرة
    التاريخ: 03/12/2017
    بناء على الدعوة الموجهة من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وباستضافة كريمة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجمهورية مصر العربية، تحتضن القاهرة في فندق كامبنسكي رويال مكسيم بالاس في التجمع الأول فعاليات الدورة 21 لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات يوم الاثنين الموافق 4/12/2017.  وخلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع سوف تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس الدورة السابقة بتسليم رئاسة المجلس إلى جمهورية مصر العربية.

    وأشار سعادة السفير كمال حسن على الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاقتصادية أن المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات سوف يعقد دورته 42 يوم الأحد الموافق 3/12/2017 برئاسة الجمهورية التونسية للتحضير لأعمال الدورة 21 للمجلس.  ويضم التشكيل الحالي للمكتب التنفيذي جمهورية السودان نائبا عن رئاسة المكتب والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية ودولة قطر وجمهورية القمر الاتحادية ودولة الكويت والجمهورية الإسلامية الموريتانية، كما تشارك في أعمال الدورة بصفة المراقب جمهورية مصر العربية باعتبارها الدولة المضيفة لفعاليات الاجتماع.

    ويتابع المجلس في أعمال الدورة نتائج اجتماعات فرق العمل الفنية المتخصصة في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات والبريد من خلال نتائج الاجتماع 33 للجنة العربية الدائمة للبريد والاجتماع 41 للجنة العربية الدائمة للاتصالات والمعلومات.  كما يتابع المجلس نتائج أعمال المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات الذي عقده الاتحاد الدولي للاتصالات في مدينة بوينس أيرس الأرجنتينية في نهاية شهر أكتوبر الماضي 2017.  وأفاد الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية أن المؤتمر اعتمد خمس مبادرات إقليمية للمنطقة العربية سوف يتعاون الاتحاد الدولي في تنفيذها لخدمة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة.  وتعمل هذه المبادرات على بناء الثقة والأمن في استخدام تقنيات الاتصالات والمعلومات وتفعيل الشمول المالي الرقمي وتنمية قدرات الابتكار وريادة الأعمال ومواكبة التطور التكنولوجي الهائل في مجال انترنت الأشياء والمدن الذكية والبيانات الضخمة مع مراقبة المتغيرات البيئية والمناخ واستخدام التكنولوجيات الحديثة للحد من الآثار المترتبة عليها.

    كما أضاف سعادة السفير كمال حسن علي أن المجلس أيضا يتابع إطلاق اجتماعات فريق العمل العربي المكلف بالتحضير للمؤتمر القادم للمندوبين المفوضين الذي يعتبر أعلى سلطة لاتخاذ القرار في الاتحاد الدولي للاتصالات وينعقد خلال العام القادم في مدينة دبي الإماراتية.  ويتابع المجلس بشكل حثيث أعمال التحضير للمؤتمر من أجل تأكيد التنسيق العربي الجيد وتوحيد المواقف وتبادل الأراء ووجهات النظر مع المجموعات الإقليمية الأخرى من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من انعقاد المؤتمر في دولة عربية وتأكيد خروج المؤتمر بنتائج تخدم أهداف واستراتيجيات المنطقة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

    وفي إطار المشروعات والمبادرات الإقليمية في المجال، يتابع المجلس أحدث التطورات الخاصة بمشروع النطاقات العلوية العربية العامة ويبحث المعوقات أمام تطبيق مشروع الربط الإقليمي لشبكات الانترنت العربية.  وأفاد السفير كمال حسن علي أن الاجتماع أيضا يتابع أعمال المنتديات العربية الجامعة المتخصصة التي أطلقتها جامعة الدول العربية اقتناعا بأهمية الدور المنوط بكل من أصحاب المصلحة في تنمية القطاع، وتنظمها الأمانة العامة من أجل تأكيد تبادل وجهات النظر ما بين جميع أصحاب المصلحة والتعرف على أولويات الآخر من أجل تحقيق التوازن الأمثل لمختلف الأولويات وإصدار القرارات وصياغة السياسات التي تفعل الدور التشاركي لمختلف الفئات من أجل تطوير القطاع والنهوض به في المنطقة العربية.

    كما يتضمن جدول الأعمال المعروض على المجلس تنظيم معرض طوابع البريد العربي في شهر يناير القادم 2018 في مدينة الأقصر باعتبارها عاصمة الثقافة العربية لعام 2017، ومتابعة صياغة الاستراتيجية العربية العامة للاتصالات والمعلومات للفترة القادمة وحتى عام 2024.