تفاصيل الخبر
  • الأمين العام يبحث مع مسئولي الأمم المتحدة كيفية الارتقاء بمعدلات النمو في الدول العربية والارتقاء بأوضاعها الاقتصادية والاجتماعية
    التاريخ: 23/09/2017

    ​صرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، بأنه في إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه الأمين العام، السيد أحمد أبو الغيط، بتعزيز مسيرة التنمية والارتقاء بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بأبعادها المختلفة في الدول العربية وبمخاطبة احتياجات المواطن العربي، التقى الأمين العام على هامش زيارته الحالية إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بكل من الدكتور محمد علي الحكيم، وكيل سكرتير عام الأمم المتحدة ومدير اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا)، والسيد "اكيم ستاينر" مدير برنامج الأمم المتحدة للتنمية (UNDP).

    وأوضح المتحدث أن الأمين العام أعرب خلال اللقائين عن تقديره للدعم الهام الذي تقدمه كل من الاسكوا وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية للدول العربية، خاصة على مستوى التمويل والدعم الفني وبناء القدرات، معربا عن تطلعه لاستمرار هذا الدعم خلال المرحلة المقبلة  من خلال الاتفاق على برامج  ومشروعات مشتركة جديدة والتوسع في عمليات التدريب وعقد المؤتمرات والاجتماعات التي تخاطب الأولويات العربية، بما يسهم في الارتقاء بخبرات الكوادر العربية العاملة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وخدمة عمليات التنمية في المجتمعات العربية،  وبما ينعكس في تحسين مستويات المعيشة، والوصول إلى تحقيق  الأهداف التي تشملها أجندة التنمية 2030.

    وأشار المتحدث إلى أن مسئولي الأمم المتحدة أكدا التزام كل من الاسكوا وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية بالعمل من أجل دعم الدول العربية، خاصة الدول التي عانت على مدار السنوات الأخيرة من نزاعات مسلحة أو أوضاع مضطربة، مع الإعراب عن تقديرهما بدورهما للتعاون الوثيق القائم في هذا الصدد مع الأمانة العامة للجامعة العربية.