تفاصيل الخبر
  • وصول وفد جامعة الدول العربية لملاحظة الانتخابات التشريعية الجزائرية اليوم
    التاريخ: 30/04/2017

    ​يتوجه صباح اليوم الأحد الموافق 30/4/2017 وفد بعثة جامعة الدول العربية لملاحظة انتخابات المجلس الوطني الشعبي الجزائري المقرر اجراؤها بتاريخ 4/5/2017، وتضم البعثة في عضويتها 121 ملاحظاً ينتمون إلى 18 جنسية عربية هي الاردن، تونس، جيبوتي، السعودية، سوريا، السودان، الصومال، العراق، عمان، فلسطين، جزر القمر، الكويت، لبنان، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا، واليمن.

    والجدير بالذكر ان السيد السفير د./ سعيد ابو علي الامين العام المساعد لقطاع فلسطين والاراضي العربية المحتلة، ورئيس بعثة الجامعة لملاحظة الانتخابات التشريعية في الجمهورية الجزائرية، ووفد المقدمة المصاحب له قد توجهوا إلى الجزائر بتاريخ 26/4/2017، وذلك للالتقاء بمختلف الجهات المعنية بالعملية الانتخابية، وإتمام كافة الترتيبات اللوجستية المتعلقة بمشاركة البعثة.

    من المقرر ان يتم نشر أعضاء البعثة في الولايات الجزائرية الـ48 بما يمكنهم من الحصول على عينه حقيقية مبنية على أساس من الاطلاع والمعرفة، وعليه تصدر الجامعة العربية بيانها التمهيدي الذي يتضمن ملاحظاتها وتوصياتها وفقا لنتائج هذه العينات.

    تجدر الاشارة إلى انه تم تنظيم جلسة تعريفية للملاحظين قبيل مغادرتهم للعاصمة الجزائر، وذلك بهدف اطلاعهم على حقوق وواجبات الملاحظين الدوليين، والاجراءات المتعلقة بمجريات العملية الانتخابية، بالإضافة إلى  تعريف الملاحظين باستمارات الملاحظة وكيفية تعبئتها.

    هذا وقد تم انشاء غرفة عمليات بمقر إقامة البعثة في الجزائر، و تجهيزها بكافة أدوات الاتصال والمعدات اللازمة، لمتابعة ورصد مجريات العملية الانتخابية وما تنشره وسائل الإعلام والصحافة،  كما ستؤمن التواصل على مدار الساعة مع ملاحظي البعثة خلال يوم الاقتراع وحتى الانتهاء من عملية الفرز.

    وفي هذا  الاطار سوف تقوم البعثة بإصدار بيانها التمهيدي عقب انتهائها مباشرة من عملية الملاحظة، يتبعه تقريرها النهائي بعد شهرين على الاكثر، والذي سيتم رفعه إلى معالي السيد الأمين العام لجامعة الدول العربية، يتضمن ملاحظتها التفصيلية حول المهمة والتوصيات الخاصة بتدارك السلبيات ومعالجاتها في الاستحقاقات القادمة، وستُسلم نسخة من هذا التقرير إلى الجهات الجزائرية المعنية.

    ولمزيد من المعلومات و الإطلاع علي نشاط البعثة نرجو زيارة الصفحة الخاصة بمراقبة الإنتخابات :

    صفحة مراقبة الإنتخابات