• قطاع الشئون السياسية الدولية
  • إدارة أفريقيا والتعاون العربي الأفريقي
تشكيل الإدارة
  •  السيدة / مها جاد

    مدير ادارة افريقيا والتعاون العربي الافريقي

     الأقسام هي :

     قسم التعاون العربي الأفريقي

     قسم الاتحاد الأفريقي والمنظمات الأفريقية

     قسم الدول الأفريقية (الناطقة بالفرنسية والإنجليزية)

الأهداف
  • ​​

    أهم اهداف ادارة افريقيا  والتعاون العربي الإفريقي

     

    • تعمل الإدارة من خلال أقسامها التنظيمية الخمس (قسم التعاون العربي الإفريقي- قسم الاتحاد الإفريقي والمنظمات والتجمعات الجهوية الإفريقية- قسم القرن الإفريقي- قسم الدول الإفريقية "الفرانكفونية"- قسم الدول الإفريقية "الانجلوفونية"، على تحقيق الاهداف التالية:

    • العمل علي تطوير آفاق التعاون العربي الإفريقي في المجال السياسي من حيث الدعم المتبادل لقضايا كل جانب وتنسيق المواقف في المحافل الدولية، بالإضافة إلي تطوير التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري والاستثماري والزراعي والثقافي وفي مجال البيئة والطاقة وغير ذلك من المجالات.

    • دعم جهود الاستقرار والتنمية في جمهورية السودان.

    • دعم جمهورية الصومال، ودعم جمهورية القمر المتحدة.

    • العمل علي علاج وتصحيح العلاقات بين جمهورية جيبوتي ودولة اريتريا.

    • تطوير العلاقات العربية مع دول القرن بما يخدم المصالح المشتركة للجانبين.

    • تنفيذ القرارات والتوصيات التي تتخذها مجالس الجامعة وأجهزتها وتعميم نتائج انجازها.

    • تطوير العلاقة مع الاتحاد الإفريقي ومؤسساته دعما للعلاقات العربية الإفريقية.

    • إعداد الخطط والمشاريع والبرامج الخاصة بدفع مسيرة التعاون العربي الإفريقي والعمل علي تنفيذها.

    • يتم تنفيذ هذا التعاون والتنسيق من خلال التشاور والتنسيق المستمر مع المنظمات والتجمعات والمصارف والصناديق الإفريقية والدولية المعنية، ويأتي علي رأس هذه المنظمات مفوضية الاتحاد الإفريقي.

    • رصد الاتجاهات والمواقف السياسية الدولية وكذلك مواقف الدول الإفريقية بما يكون له صلة بتطوير العلاقات العربية الإفريقية ووضع الدراسات والتقارير عن هذه المواقف واقتراح الطرق الكفيلة بدعم علاقات التعاون والصداقة.

    • العمل على تطوير علاقة الجامعة العربية مع المنظمات والاتحادات الإفريقية مثل الإيجاد، واتحاد البرلمانات الإفريقية، والتجمعات الاقتصادية الإفريقية.

    • متابعة النشاط الاسرائيلي في افريقيا، والتصدي لمحاولات اسرائيل الحصول على مقعد مراقب في الاتحاد الافريقي.​

المهام
  • ​​​تضطلع ادارة افريقيا والتعاون العربي الافريقي بعدد من المهام يمكن حصرها على النحو التالي:

    اولا​: التعاون العربي الأفريقي:

    تنفيذ ومتابعة وتقييم ومراجعة خطة إستراتيجية الشراكة العربية الأفريقية (2011 – 2016)، فى المجالا​​ت ذات الأولوية فى اهتمامات المنطقتين وهى:

    • التعاون السياسي  والامنى.

    • التعاون الاقتصادي والمالي والتجاري.

    • التعاون في مجال الزراعة والأمن الغذائي

    • التعاون الاجتماعي والثقافي

      ويتم تنفيذ مجالات الشراكة عن طريق  آليات التنفيذ والمتابعة الآتية:

    1. القمة العربية الافريقية:هى السلطة العليا لوضع السياسات  وصناعة  القرارات، التى تعتمد الإستراتيجية، وخطط العمل قصيرة المدى، وتقيم التقدم المحرز في تنفيذهما، وتوجه العمل المستقبلي. وتنعقد كل ثلاث سنوات بالتناوب في البلدان العربية والإفريقية. وتقوم الادارة بمهام المنسق العربي لإعمال القمة العربية الأفريقية.

    2. لجنة تنسيق الشراكة الأفريقية العربية: وتعتبر هذه اللجنة من اهم اليات التنفيذ والمتابعة حيث تعد الذراع التنفيذي للقمة وتتولى تنفيذ ومتابعة ورصد إستراتيجية الشراكة وخطط العمل فيما بين اجتماعات القمة، كما تتلقى التقارير الدورية من مفوضية الاتحاد الافريقي والأمانة العامة، تتكون من الترويكا تضم ممثل عن الرئيس الحالي للقمة العربية وممثلين عن الرئيسين السابقين والقادمين للقمة الإفريقية والعربية. وكل من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمين العام لجامعة الدول العربية، ممثل عن الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي ويمكن لرؤساء المؤسسات الأفريقية والعربية ذات الصلة حضور الاجتماعات بصفة المراقب، وتجتمع مرة سنويا على المستوى الوزاري وكل ستة أشهر على مستوى كبار المسؤولين بالتناوب في الإقليمين.

    3. مجلس وزراء الخارجية للدول الأفريقية والعربية: الذراع السياسي للقمة الأفريقية العربية ويتألف من وزراء خارجية، ويجتمع كل 18 شهر بالتناوب في بلدان أفريقية وعربية ويستعرض خطط العمل ويتلقى تقارير الهيئات الفرعية ويجيز برنامج عمل ووثائق عمل القمة.

    4. اجتماعات التعاون العربي الافريقي: تنعقد اجتماعات التعاون المشتركة بين مفوضية الاتحاد الأفريقي والأمانة العامة للجامعة العربية سنويا للتشاور فى مختلف القضايا المتعلقة بالتعاون العربي الأفريقي  سياسيا، اقتصاديا، اجتماعيا.

    5. المنتدى الاقتصادي العربي الأفريقي: ينعقد المنتدى على هامش القمة العربية الأفريقية التي تعقد كل 3 سنوات بالتناوب بين الإقليمين، ويجمع بين المسؤولين الحكوميين والخبراء والأكاديميين والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والغرف التجارية لكلا الجانبين لتوفير الدعم الفكري لعملية التنفيذ ومتابعة الإستراتيجية وخطط العمل.

    6. المعرض العربي الأفريقي: ينعقد المعرض كل سنتين بالتناوب بين الإقليمين . بهدف المساهمة في تعضيد التعاون الاقتصادي بين الدول العربية والأفريقية ،والتعرف على فرص الاستثمار المتاحة من المنطقتين بهدف ترويج الاستثمار العربي الأفريقي المشترك وخلق فرص لتبادل الاستثمار بين الجانبين.

    7. الاجتماع الوزاري العربي الأفريقي للتنمية الزراعية والأمن الغذائي: ينعقد الاجتماع الوزاري  كل سنتين بالتناوب بين الإقليمين، وتعد وحدة التسهيل  الذراع التنفيذي المعنية بتنفيذ خطة العمل العربية الأفريقية المشتركة للتنمية الزراعية والأمن الغذائي.

    8. المعهد الثقافي العربي الأفريقي - باماكو:

          مهمة المعهد الثقافي العربي الأفريقي تطوير العلاقات العربية الافريقية، تنظيم البرامج والندواتِ والمؤتمراتِ والمهرجاناتِ التي سَتجْمع خبراءَ الثقافة، الادباء والمفكرون  لتعزيز ونشر التبادل الثقافى بين الطرفين.

    9. لجنة السفراء العربية الأفريقية:  مهمتها تعزيز العلاقات السياسية والدبلوماسية بين الاقليمين العربي والأفريقي، وتمكين كلا الطرفين من التشاور مع بعضهما البعض، وتبني مواقف مشتركة بخصوص القضايا الإقليمية والدولية التي تحظي باهتمام مشترك من كلا الجانبين.

    10. مؤتمر القمة الأفريقية:  تشارك الإدارة في تمثيل الأمانة العامة في أعمال مؤتمر الاتحاد الأفريقي الذي ينعقد مرتين سنويا.

       

     

    ثانيا: التصدي للمحاولات الاسرائيلية للتغلغل في افريقيا​​

    تتابع الادارة موضوع التصدي للمساعي الاسرائيلية للتغلغل في البلدان الافريقية وتوطيد علاقاتها بها ومحاولات انضمام اس​رائيل الى الاتحاد الافريقي وشغل مناصب هامة في الامم المتحدة.

    ويتأسس عمل الادارة في هذا الشأن على تكثيف الجهود العربية المشتركة وتنسيق مواقفها نحو تعزيز العلاقا​ت الدبلوماسية والشعبية بالدول الافريقية لمنع التغلغل الاسرائيلي في البلدان الافريقية، وبتذكيرها بموقف الاتحاد الافريقي الثابت الداعم للقضية الفلسطينية، بجانب العمل على تنشيط آليات التعاون والدعم العربي الاقتصادي والتنموي للدول الافريقية وتفعيلها على خلفية قمة الكويت عام 2013، وما حققته من انجازات.

    وبالفعل نجحت الأمانة العامة في وق​ف محاولة وفد اسرائيل المشاركة في الجلسة الافتتاحية لقمة مجلس السلم والامن الافريقي والجلسة الافتتاحية للقمة الافريقية يومي 25-26/6م2014، بمالابو عاصمة غينيا الاستوائية، موضحة ان ذلك الامر لاتقبله الجامعة العربية ودولها الاعضاء ويشكل سابقة على العلاقات بين الجامعة العربية والاتحاد الافريقي، بجانب تناقضها مع الموقف الأفريقي الداعم للقضية الفلسطينية، كما انه يرسل رسالة سلبية الى القمة العربية الافريقية الرابعة التي سوف تعقد في غينيا الاستوائية عام 2016.

    ثالثا​​: دعم السلام والتنمية في جمهورية السودان ومتابعة الحصار الجائر المفروض على السودان

    1. تتابع الادارة الوضع في السودان فيما يتعلق بالمسارات التالية:

      • المسار السياسي:

        • حيث تتابع الادارة من خلال مكتب مبعوث الجامعة العربية الى السودان التطورات الداخلية والخارجية المتصلة بالأوضاع السياسية، والانسانية، والاقتصادية، وكذلك علاقات السودان مع دول الجوار والدول الغربية

        • المشاركة في اجتماعات مجلس الجامعة العربية والاعداد للمذكرات والتقارير المتعلقة بالسودان، ومتابعة تنفيذ القرارات والتوصيات التي تتخذها مجالس الجامعة واجهزتها وتعميم نتائج انجازها.

        • المشاركة في اجتماعات التي تعقدها لجنة وقف اطلاق النار

        • المشاركة في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في عام 2010، والمشاركة في الانتخابات المقبلة

        • حضور الاجتماعات التي عقدت برعاية قطر​ية للاعداد والتوقيع على وثيقة الدوحة لسلام دارفور، وكذلك حضور الاجتماعات التالية لمتابعة انفاذ الوثيقة

        • المشاركة في بعثة​ لتقصى الحقائق لمتابعة الاوضاع في دارفور خلال عام 2004

        • المشاركة في الاجتماعات والمؤتمرات والندوات التي تنظمها الجهات السودانية بالخرطوم، والامانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.

      • المسار الانساني:

        • طرح المباردة الثلاثية (الجامعة العربية، الاتحاد الافريقي، الامم المتحدة) لادخال وتوزيع المساعدات الانسانية في المناطق التي تحت سيطرة الحركة الشعبية/ قطاع الشمال

        • تقديم المساعدات الانسانية والاغاثية للمدنيين المتأثرين بالحرب في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق،

        • الاعداد والتنظيم للمؤتمر العربي لدعم الاوضاع الانسانية في دارفور والذي عقد برعاية الجامعة العربية في عام 2007

        • تنظيم الاجتماعات الدورية للالية المشتركة بين حكومة السودان والامانة العامة لجامعة الدول العربية، والتي انشئت لمتابعة تعهدات المؤتمر العربي لدعم ومعالجة الاوضاع الانسانية في دارفور

          ​العلاقة بين السودان وجنوب السودان

    • قبل انفصال جنوب السودان كانت الامانة العامة تتابع عن كثب كافة القضايا السياسية بين السودان وجنوب السودان، وطبيعة العلاقة بين الجانبين، وحضور جميع المفاوضات التي تمت بين الجانبين، وحثهما على السلام والوحدة، وفي هذا الاطار عقدت الامانة العامة مؤتمر الاستثمار والتنمية في جوبا بجنوب السودان في فبراير 2010، بهدف حث الدول العربية والمنظمات المتخصصة على الاستثمار في جنوب السودان.

    • شاركت الامانة العامة في عملية الاستفتاء التي تمت في يناير 1201 على انفصال الجنوب

    • قامت الامانة العامة بفتح بعثة لها في جوبا بجنوب السودان، دعما منها لهذه الدولة الوليدة، وتتابع الامانة العامة عن طريق بعثتها كافة القضايا والاوضاع في الجنوب.

      متابعة الحصار الجائر المفروض على السودان

      تتابع الامانة العامة موضوع الحصار الجائر المفروض على السودان، ويعد هذا الموضوع بندا دائما على جدول أعمال مجلس الجامعة العربية.

      رابعا: الوضع في الصومال

    • منذ اندلاع الأزمة في الصومال، تواصل جامعة الدول العربية بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيجاد جهوداً مشتركة للتوصل إلى المصالحة الشاملة وتعزيز السلام والأمن في الصومال، وفي هذا الإطار بذلت الجامعة العربية جهودا كثيرة لجمع الفرقاء على طاولة المفاوضات، إلا أن غالبية الأطراف متشبثة بمواقفها فقد دعمت الجامعة العربية، والدول الأعضاء الحكومة الانتقالية الفيدرالية الصومالية مالياً وسياسياً، وساهمت في تقريب وجهات النظر في مؤتمر جيبوتي، والذي توج بتوقيع ما عرف فيما بعد باتفاقية جيبوتي (أغسطس 2008).

    • تواصل الأمانة العامة دعمها للحكومة الصومالية في مختلف المجالات، وتعمل على تنفيذ قرارات مجلس الجامعة المتعلقة بتقديم دعم لموازنة الحكومة الصومالية قدره عشرة مليون دولار شهريا لتمكينها من اداء مسؤوليتها وتنفيذ برامجها.وفي هذا الإطار تعد الأمانة العامة لإرسال3 عربات عيادات متحركة، كما قامت الأمانة العام بالتعاون مع صندوق المعونة الفنية للدول الأفريقية تدريب 30 إعلاميا وأيضاً تدريب عدد من الدبلوماسيين.

    • تواصل الامانة العامة دعمها للطلاب الصوماليين وتمكينهم من مواصلة دراستها في المدارس والجامعات وذلك من خلال تقديم المنح الدراسية وتحمل المصروفات الدراسية من خلال صندوق دعم الصومال.

    • تواصل الامانة العامة من خلال مكتب الجامعة العربية في الصومال اقامة المشروعات الخدمية والتنموية مثل ترميم المدارس والمستشفيات بالاضافة الى ارسال العيادات الطبية المتنقلة.

    • تشارك الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في مجموعات العمل المعنية بمكافحة القرصنة.

      خامسا: الوضع في جمهورية القمر المتحدة:

      • تحرص جامعة الدول العربية على الوحدة الوطنية لجمهورية القمر المتحدة وسلامة أراضيها، وسيادتها الإقليمية، ودفع عجلة التنمية فيها، وقد عملت الأمانة العامة بتعاون وثيق مع الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وتوجت جهودهم بإصلاحات دستورية، وإرساء مبادئ المصالحة الوطنية ودعم وحدة البلاد التي أدت بدورها إلى استقرار النظام الدستوري في جمهورية القمر المتحدة، والذي أخذ يترسخ منذ إقرار التعديلات الدستورية بالاستفتاء المنعقد بتاريخ 17/5/2009.

        -  لكن جمهورية القمر المتحدة لا تزال تواجه عدة تحديات على الصعيد الاقتصادي مما يُهدد الحفاظ على المكتسبات السياسية المحققة.

        - وعلى صعيد آخر، لا تزال مسألة جزيرة مايوت والتي أصبحت منذ 31/3/2011 مقاطعة فرنسية تثير التوترات مع فرنسا، ومع أهمية التأكيد على الموقف العربي القاضي "بالتأكيد على هوية جزيرة مايوت القمرية ورفض الاحتلال الفرنسي لها، ومطالبة فرنسا بمواصلة الحوار مع الحكومة القمرية للتوصل إلى حل يكفل عودة جزيرة مايوت إلى السيادة القمرية".

        - في إطار تنفيذ قرار قمة الدوحة رقم 468 بتاريخ 30/3/2009 والخاص بدعم جمهورية القمر المتحدة والذي تضمن الترحيب بعقد مؤتمر لدعم التنمية والاستثمار في جمهورية القمر المتحدة، الذي انعقد فعلاً يومي 9-10/3/2010 في الدوحة بدولة قطر، وحضره كل من الرئيس أحمد عبد الله سامبي رئيس جمهورية القمر المتحدة ومعالي الشيخ/ حمد بن جاسم آل جبر الثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بدولة قطر ومعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد/ عمرو موسى والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي السيد/ أكمل الدين إحسان أوغلوا بالإضافة إلى ممثلي الدول والحكومات ومندوبي الصناديق وممثلي المنظمات والجمعيات الإنسانية ورجال الأعمال وممثلي الشركات، وتعهد المؤتمر بجمع مبلغ 540 مليون دولار لدفع التنمية والاستثمار في جزر القمر، وتم تشكيل اللجنة العربية لمتابعة التنمية والاستثمار في جزر القمر والتي تقوم بزيارات ميدانية إلى جزر القمر لمتابعة تنفيذ المشاريع التي أُنجز البعض منها والبعض الآخر في طريق الإنجاز.

        سادسا: الحل السلمي للنزاع الجيبوتي الاريتري:

      • بدأ النزاع على الحدود الجيبوتية الاريترية في منطقة رأس دوميرا في أوائل سنة 2008 بعد دخول القوات الاريترية إلى منطقة رأس دوميرا، وطلبت في حينه جمهورية جيبوتي من مجلس السلم والأمن العربي إيفاد بعثة لتقصي الحقائق إلى المنطقة المتنازع عليها.

    • قامت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية خلال الفترة من 8-11/5/2008، إيفاد بعثة تقصي حقائق إلى الحدود على الأراضي الجيبوتية وقدمت البعثة تقريرها إلى مجلس الجامعة بتاريخ 12/6/2008، والذي طلب من الطرفين ضبط النفس، صدر في هذا المجال عدة قرارات سواء مـن الطرفين ضبط النفس واحترام الحـدود عشيـة الاستقلال.

    • بتاريخ 6/6/2010 تلقت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية نسخة من الاتفاقية الموقعة من قبل فخامة رئيس جمهورية جيبوتي ودولة اريتريا بحضور سمو أمير دولة قطر لبذل جهوده لإيجاد حل للخلاف الحدودي بينهما بالطرق السلمية، وتعتبر هذه الاتفاقية هي الأهم والأبرز في نزع فتيل الأزمة وقد أوفدت قطر قوة عسكرية لمراقبة المنطقة وتعتبر الأوضاع الآن أفضل من حيث شدة التوتر. إلا أن المشكلة بشكلها النهائي لم تحل حتى الآن، طلب رئيس جمهورية جيبوتي بعد إعادة انتخابه من دولة قطر سرعة حل المشكلة حتى تستقر الأوضاع في المنطقة.

    • وتقوم الامانة العامة بمتابعة الوضع القائم بين جيبوتي واريتريا وتدعم سبل تنفيذ الحل السلمي لهذا النزاع.

      سابعا: تعزيز نشر اللغة العربية في تشاد

      • تنفيذاً لقرار مجلس الجامعة رقم 7604 الصادر بتاريخ 6/3/2013 والذي ينص على إيفاد بعثة من الجامعة العربية إلى تشاد للوقوف على احتياجاتها بشأن تعزيز نشر اللغة العربية فيها، ثم عقد اجتماع على مستوى كبار المسؤولين والمتخصصين والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لمناقشة تقرير البعثة ووضع خطة عمل لدعم اللغة العربية في جمهورية تشاد، زارت بعثة من الأمانة العامة خلال الفترة من 20-23/5/2013 جمهورية تشاد، وقامت بنشاط مكثف للتعرف على واقع اللغة العربية. كما وقفت على احتياجات تشاد لدعم نشر اللغة العربية وتعزيزها وذلك من خلال الزيارات الميدانية واللقاءات والاجتماعات التي شملت وزيرة التعليم الأساسي ومسؤولي المنسقية الوطنية لدعم تطبيق الثنائية اللغوية في تشاد (العربية + الفرنسية)، وقامت الأمانة العامة بتعميم تقريرها عن الزيارة على الدول الأعضاء والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بموجب مذكرتها رقم 3606/5 بتاريخ 23/6/2013.

        -   انعقد اجتماعان لكبار المسؤولين المتخصصين في الدول الأعضاء بمشاركة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، الأول بتاريخ 19/8/2013 والثاني بتاريخ 11/2/2014، والاجتماع الثاني انعقد على هامش أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي بحضور 13 دولة عضواً، وبحضور خبيرين عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومعهد الخرطوم الدولي للغة العربية وممثل عن مؤسسة مالية واحدة هي المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، واستعرض الاجتماع تقرير بعثة الجامعة العربية إلى تشاد واستمع إلى عرض خاص بمشروع معهد الخرطوم الدولي للغة العربية، وإمكانية الاستفادة منه في تعزيز نشر اللغة العربية في تشاد، وبحث وسائل التمويل وخرج بالتوصيات التالية:

      • عرض الموضوع على اجتماع وزراء التربية والتعليم المقبل يومي 29 و30/5/2014 بتونس، وقيام الأمانة العامة بإعداد ملف كامل لهذا الغرض.

      • الطلب من المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا بوضع دعم اللغة العربية في تشاد على جدول الاجتماع القادم للجنة تنسيق العمل العربي المشترك لبحث أحسن السبل الممكنة لوضع موضوع دعم اللغة العربية في تشاد على أجندة مؤسسات التمويل العربية.

      • عّبر المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا عن استعداده بالقيام بتمويل دراسة جدوى لدعم اللغة العربية في تشاد تقدم أفكاراً جديدة حول تمويل الصندوق.

      • وجه الاجتماع في الأخير الشكر والتقدير إلى الجهد الذي بذله معهد الخرطوم الدولي للغة العربية في إعداده لمشاريع برامج وأنشطة دعم اللغة العربية في تشاد.

    • بناء على توصية الاجتماع المذكور أعلاه أصدر مجلس جامعة الدول العربية القرار رقم 7747 بتاريخ 9/3/2014 بشأن تعزيز نشر اللغة العربية في جمهورية تشاد وينص على عرض الموضوع على اجتماع وزراء التربية والتعليم العرب، وتنفيذاً لهذا القرار شارك مدير إدارة أفريقيا والتعاون العربي الأفريقي وممثل الأمين العام للشؤون الأفريقية في اجتماع وزراء التربية والتعليم العرب الذي انعقد بتونس يوم 29/5/2014 وقدم للسادة الوزراء عرضاً عن قرار الجامعة ولمحة عن  تقرير بعثة الجامعة العربية إلى تشاد ومشروع معهد الخرطوم الدولي للغة العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم. وقد وافق مؤتمر وزراء التربية والتعليم العرب في هذا الشأن على يلي:

    1. دعوة الدول العربية إلى دعم تعليم اللغة العربية في جمهورية تشاد في مختلف مراحل التعليم ووضع آليات للتنسيق فيما بينها بالتعاون بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والمنظمة.

    2. دعوة الأمانة العامة وصندوق دعم تعليم اللغة العربية في تشاد إلى توفير التمويل اللازم للأنشطة والبرامج اللازمة لدعم التعليم في جمهورية تشاد.

    3.  دعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (معهد الخرطوم الدولي للغة العربية) إلى توفير الدعم الفني والخبرات اللازمة ل​​تنفيذ الأنشطة والبرامج اللازمة لدعم تعليم اللغة العربية في جمهورية تشاد.

      وفي اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الدورة (142) بتاريخ 7/9/2014 أصدر المجلس القرار رقم 7814 والذي أخذ العل​م بالتقرير الختامي الصادر عن المؤتمر التاسع لوزراء التربية والتعليم العرب المنعقد بتونس بتاريخ 29/5/2014.

       


       

    ​​​​​ 

الأنشطة والأخبار
  • 2018/08/28

    عُـــقــــــــد في مقر مفوضية الاتحاد الافريقي الاجتماع الثاني عشر للجنة تنسيق الشراكة العربية الافريقية على مستوى كبار المسؤولين يوم الثلاثاء الموافق 28 أغسطس 2018 في اديس ابابا، برئاسة مشتركة من قبل كل من المملكة العربية السعودية، وجمهورية رواندا (الرئاستين الحالتين لكل من القمة العربية والقمة الأفريقية) ومشاركة المملكة الأردنية الهاشمية (الرئاسة السابقة للقمة العربية) والجمهورية التونسية (الرئاسة القادمة للقمة العربية)، ومشاركة كل من جمهورية غينيا من الجانب الأفريقي(الرئاسة السابقة للقمة الأفريقية) وجمهورية مصر العربية (الرئاسة القادمة للقمة الأفريقية)، وجمهورية جيبوتي(رئاسة لجنة التعاون متعددة الأطراف بالاتحاد الأفريقي) وجمهورية غينيا الاستوائية (الدولة المضيفة للقمة العربية الأفريقية الرابعة)،


  • 2018/04/24

    عُـــقــــــــد في مقر الأمانة العامة  لجامعة الدول العربية الاجتماع الحادي عشر للجنة تنسيق الشراكة العربية الافريقية على مستوى كبار المسؤولين يوم الثلاثاء الموافق 24 ابريل 2018، برئاسة مشتركة من قبل كل من المملكة العربية السعودية، وجمهورية رواندا (الرئاستين الحالتين لكل من القمة العربية والقمة الأفريقية)


هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة الحاسب الآلي الرجوع إلي أول الصفحة