• قطاع فلسطين والاراضي العربية المحتلة
  • مكتب الامين العام
  • قطاع الشؤون العربية والامن القومي
  • قطاع الشئون السياسية الدولية
  • قطاع الشئون القانونية
  • قطاع الشئون الاقتصادية
  • قطاع الشئون الاجتماعية
  • قطاع الاعلام والاتصال
  • قطاع الشئون الادارية والمالية
  • قطاع الرقابة المالية والإدارية
  • الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية
  • نائب الأمين العام
<سبتمبر 2020>
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2930311234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293012
3456789
  • إدارة التدريب وتطوير أساليب العمل
تشكيل الإدارة
الأهداف
  • تنمية قدرات الموظفين ورفع أدائهم المهني والإداري حتى يتمكنوا من تنفيذ مهامهم على أكمل وجه، وبالتالي تحسين دور المنظمة وتحقيق أهدافها بالطريقة المطلوبة.

    لا يركز التدريب فقط على الجوانب المعرفية والنظرية للبرامج المقدمة، ولكن أيضًا على تغيير سلوك الأفراد لتحقيق مستوى عالٍ من الولاء في مكان العمل. وذلك يتم من خلال التركيز على الأهداف التالية:

    الأساليب: توفير الأساليب العلمية المناسبة التي تمكن المتدرب من استخدام كل من المعارف والمهارات التي يتعرض لها في تطوير أدائه لعمله الحالي أو المستقبلي أو تحسين إدراكه لمعطيات وظروف العمل ومحددات الفعالية الإنتاجية؛

    الخبرة: تزويد المتدرب بالخبرات المكثفة ذات العلاقة بتنمية أدائه الحالي والمستقبلي من خلال نقل تجارب وخبرات المشاركين؛

    المهارة: إكساب المتدرب مهارات عمل جديدة سواء كانت مهارات عملية أو فكرية أو فنية وكذلك تطويرالمهارات القديمة التي تداعت بمرور الوقت بهدف زياد قدرة المتدرب ودرجة نضجه الوظيفي مما يزيد ويعزز من إنتاجية الموظف؛

    المعرفة: اكتساب المعارف والأسس العلمية والنظرية والفلسفية بما يمكنه من معرفة الجديد في أداء وظيفته الحالية ويُعده للقيام بأداء مناسب لوظيفته المقبلة. 

المهام
  • تعمل الإدارة على تحقيق تحسن في أداء الموظفين والاتساق في أداء الواجب من خلال تنظيم دورات تدريبية داخلية وخارجية لبناء القدرات ، في شكل:

    • برامج التدريب والتطوير الداخلية (التدريب الداخلي):

    بتنظيم دورات تدريبية تتعلق بطبيعة عمل الأمانة العامة، مما يتوافق مع الإحتياجات التدريبية للأمانة العامة بعد دراسة وحصر نقاط ضعف الموظفين، تبدأ الإدارة في إعداد وتصميم دورات محددة لتلبية الاحتياجات التدريبية لجميع الإدارات، بما في ذلك إدارة برنامج التعاون الدولي، والقانون الدولي، وحقوق الإنسان، والوساطة، وضغوط العمل وإدارة الوقت، وكتابة التقارير، والبروتوكول وآداب السلوك. ،..إلخ. أيضا تنظيم برامج تدريبية مشتركة مع المنظمات الدولية الأخرى.

    • برامج التدريب الخارجية:

    المشاركة في البرامج التدريبية الخارجية من خلال ترشيح الموظفين للمشاركة في دورات خارجية خارج دولة المقر بناءً على طبيعة الدورة وبرنامجها وأهدافها، يتم تحديد التمثيل من خلال اختيار الترشيحات وفقًا للمعايير التي حددتها جامعة الدول العربية ومهام المرشح.

    • برنامج التدريب الصيفي:

    - برنامج تطوير القيادة وورش العمل ومناقشات المائدة المستديرة لتعزيز مهاراتهم التفاوضية والناعمة.

    - معسكر الطلاب.

    - اليوم الثقافي العربي

    - تغطية مبادرات الطلاب من خلال تنظيم منتدى شباب بيت العرب.

    - انتخابات المتحدث باسم المتدربين ، من أجل تعلم الديمقراطية وعملية الانتخابات (بدءا من التسجيل، واستخدام التكنولوجيا، الحملات الإنتخابية، ...).

    - التدريب الميداني في قطاعات جامعة الدول العربية وفقاً تخصص كل طالب.

    • نموذج المحاكاة  المتكامل لجامعة الدول العربية:

    نشر المعرفة بين طلاب الجامعات فيما يتعلق بإنجازات العمل العربي المشترك من خلال المناقشة والتفاوض والتوصل إلى حل وسط بشأن اقتراح معين عن طريق اتباع نفس الإجراءات والضوابط التي يتبعها الأعضاء المشارك في عملية إتخاذ القرار في مجلس جامعة الدول العربية.

    • منتديات العالم: إختيار عدد من الشباب المؤهلين من الدول العربية للانضمام والمشاركة في المنتديات العالمية.

    • الزيارات التعريفية:

    تنظظيم برامج تعريفية مكثفة بمقر الامانة العامة لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الكفاءات الطلابية للإطلاع عن قرب على أهمية الدور الذي يضطلع به جامعة الدول العربية للطلاب الجامعيين وحديثي التخرج من جميع التخصصات ومختلف المجالات بما فيها الإقتصاد، إدارة الأعمال، العلوم السياسية والهندسة - حيث يتم تنظيم برنامج مخصص لطلبة الهندسة يهدف بالأساس إلى إطلاع على المعمار والمعالم الهندسية لمبنى الجامعة -. كما يشتمل البرامج التعريفية محاضرات حول تاريخ التأسيس، الهيكل التنظيمي، دور، مهام وأهداف الجامعة، مع إقامة حلقة مناقشة بين المشاركين وطرح جميع الأسئلة من قبلهم. كما تضمن البرنامج عدد من الزيارات الميدانية داخل الأمانة العامة منها زيارة إلى غرفة الأزمات وزيارة للمكتبة الخاصة بالجامعة يتم فيها عرض مقتنيات الجامعة من الصور والوثائق والمخطوطات والتسجيلات المحتفظ بها في أرشيف الجامعة.

     

    مهام أخرى: 

    1. توسيع دائرة التواصل والتعاون في مجال التدريب الداخلي والخارجي مع المعاهد  الدبلوماسية والجامعات والهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية وتنظيم البرامج المشتركة وتبادل الخبرات. وفتح مجالات جديدة للتعاون مع عدد من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، ألمانيا، الهند، كوريا الجنوبية، ..

    2. تنظيم أنشطة مشتركة مع الإدارات وإشراك موظفي الأمانة في تقديم محاضرات في إطار البرامج التي تعدها الإدارة.

    3. إعداد الإحصائيات والبيانات والتقييمات للبرامج والمتدربين من حيث المشاركة.. إعداد وكتابة الشهادات للمشاركين في الدورات التدريبية. توفير مواد تدريبية وصيانة مناسبة للمعدات التكنولوجية المناسبة.

    4. التنسيق مع القطاعات والإدارات لترشيح مرشحين للبرامج التدريبية الداخلية والخارجية ووضع استراتيجية لاختيار المرشحين ومتابعة جميع الإجراءات المتعلقة بمشاركتهم.

     5. المشاركة  في الندوات.

الأنشطة والأخبار
  • 2020/06/29

    ​​​​​

    أُختُتِم يوم 30 يونيو 2020 البرنامج التدريبي عن بعد حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والذي تم تنظيمه بالتعاون بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (قطاع الشؤون الاجتماعية وقطاع الشؤون الإدارية والمالية) ومركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق في مجال حقوق الإنسان لجنوب غرب آسيا والمنطقة العربية خلال يومي 29 و30 يونيو 2020 عبر تقنية الفيديو كونفرانس بمشاركة 12 من موظفي الأمانة العامة.

    ويأتي تنظيم البرنامج التدريبي في سياق تنفيذ كل من مضامين "مذكرة النوايا" المبرمة عام 2002 بين جامعة الدول العربية ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، ومقتضيات "الاستراتيجية العربية لحقوق الإنسان"، والأنشطة المدرجة على مصفوفة التعاون بين منظومتي الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية للفترة 2018 - 2021، كما تعتبر تكملة للدورة التدريبية المنعقدة مطلع شهر أبريل 2019 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حول "منظومة حقوق الإنسان القائمة تحت مظلة الأمم المتحدة" والتي شارك فيها حينئذ 40 موظفا من مختلف قطاعات الأمانة العامة.

    اشتمل البرنامج التدريبي عدة محاور خاصة بطبيعة الالتزام بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وقابليتها للتقاضي، كما اشتملت الاليات الدولية المعنية في هذا الشأن.​

    وهدف البرنامج التدريبي إلى التعريف بماهية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، لا سيما الحق في الصحة والحق في التعليم والحق في السكن، والإطار القانوني والإجرائي الدولي الناظم لهذه الحقوق، دون إغفال الإكراهات التي فرضتها الظرفية الحالية التي يجتازها العالم جراء جائحة كوفيد - 19.

    كما شهدت الدورة عرضاً لأبرز جهود جامعة الدول العربية في مواجهة التبعات الاقتصادية والاجتماعية للأزمة الصحية العالمية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.​


  • 2019/12/02

    ألقى السفير الدكتور قيس العزاوي - الأمين العام المساعد رئيس قطاع الرقابة المالية والإدارية محاضرة حول تحديات الإعلام في الوطن العربي يوم 2 ديسمبر 2019 بمقر الأمانة العامة بحضور 40 مشارك من رؤساء القطاعات ومديري الإدارات والموظفين بالأمانة العامة والمندوبيات الدائمة لدى جامعة الدول العربية.

    تناولت المحاضرة مراحل وأحقاب التطور الاعلامي الثلاثة منذ إكتشاف الكتابة في الحضارات القديمة حتى باختراع المطبعة المتحركة في جمهورية ألمانية المتحدة التي أدت إلى انتشار الصحافة والتلغراف والراديو والسينما والتلفزيون لتصبح الثقافة الاعلامية مقروءة ومسموعة ومرئية، وإلى الانطلاقة الاعلامية التي تلت تشغيل اول قمر فضائي للاتصالات وإقامة شبكة الانترنيت وانطلاق المواقع الإلكترونيّة على الشبكة العنكبوتيّة مما ساهم في تسارع وتيرة الاعلام الخبري وانتشار الثقافات والفنون والتواصل الانساني والحضاري.

    كما استعرض السفير/ قيس خلال الشق الثاني من المحاضرة التسع تحديات التي تواجه الإعلام في المنطقة العربية، بما في ذلك التأهيل أكاديمي للإعلاميين والتدريب المهني في مجال الصحافة وأيضاً فيما يخص إلمام ومعرفة الإعلامي بالبنية القانونية واللوائح المعمول بها في المجتمع الذي يعيش فيه والتي قد تكون غير مباحة في مجتمعات اخرى، كما أشار إلى محور التقيد بأخلاقيات المهنة ومبدأ الموضوعية والحيادية في نقل الخبر من خلال تحقيق التوازن بين المهنية والوطنية دون تغلب واحدة على اخرى ودوره في غرز الوطنية في الأجيال الناشئة في ظل الاحداث الجارية في الوطن العربي ومواكبة التطورات التكنولوجية في ظل تطورات الإعلام الجديد أو الإعلام الرقميّ، والإعلام التفاعُليّ، الذي يشارك عن طريقه الجمهور في صنع الرسالة الاعلامية، وتضاعف الإنتاج الفكري في شتى الميادين، وكسر الاحتكار الاعلامي للأخبار ونشوء منابر اعلامية للتعبير عن الرأي، وظهر ما يسمى بالمواطن الصحفي، وشكلت شبكات التواصُل الاجتماعي مُجتمعات افتراضيّة تجمعها قضاياهم، دون قيود الهويّة، والانتماء.


مواقع ذات صله

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة تكنولوجيا المعلومات الرجوع إلي أول الصفحة