تفاصيل الحدث
    ​print2.pngطباعة الصفحة
  • الاحتفال بمرور عام على إطلاق الاتحاد العالمي للشبكات الاقليمية للنساء الوسيطات

    مواصلةً للدور الحثيث الذي تقوم به جامعة الدول العربية مع شركائنا الإقليميين، وإيمانًا منا بضرورة تحقيق الأمن ونشر ثقافة السلام الشامل واهتمامنا بضرورة تعزيز دور المرأة العربية في صنع السلام الشامل كعنصر فاعل في حل النزاعات وعمليات الوساطة، وبالإشارة إلى قرار مجلس الجامعة على المستوى الوزاري رقم 8519 في دورته العادية 153 بشأن إنشاء الشبكة العربية لوسيطات السلام وإطلاقها على المستوى الإقليمي والدولي كأحد آليات لجنة المرأة العربية،

    في هذا الإطار، و بمناسبة فعاليات الاحتفال بمناسبة مرور عام على إطلاق الاتحاد العالمي للشبكات الإقليمية للنساء الوسيطات Global Alliance of Regional Women Networks، والذي تم اطلاقه على هامش فعاليات افتتاح الدورة 74 للجمعية العامة بالأمم المتحدة في سبتمبر2019 حيث يتكون من عضوية خمس شبكات للنساء الوسيطات وهم الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام والمكونة من أثني عشر عضوة قد تم ترشيحهم من الدول الأعضاء بالجامعة العربية كما هو موضح بالجدول المرفق، و بشراكة الاتحاد الإفريقي والنساء الوسطاء في دول الكومنولث البريطاني وشبكة الوسيطات من بلدان الشمال الأوروبي وشبكة وسطاء نساء البحر المتوسط، علما انه يقوم قطاع الشؤون الاجتماعية - إدارة المرأة و الاسرة و الطفولة بالتنسيق مع الاتحاد العالمي للشبكات الإقليمية للنساء الوسيطات لعقد فعاليتين في هذا الإطار.

    وينظم الاتحاد العالمي للشبكات الإقليمية للنساء الوسيطات لعقد فعاليتين أساسيتين على النحو التالي:

    • الفعالية الأولى والتي عقدت يوم 5 أكتوبر 2020 والمعنونة "إعلاء الأصوات من أجل السلام" (Amplifying voices for peace)، برعاية الوفد الدائم لألمانيا في الاتحاد الأوروبي ببروكسل، بحضور خبراء الوساطة وبناء السلام وممثلو الحكومات والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجدير بالذكر ان معالي السفيرة د/ هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية مثلت الاتحاد العالمي لوسيطات السلام في الفاعلية.

    • الفعالية الثانية من 8 إلى 22 أكتوبر بغرض تبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال وساطة النساء بين شبكات النساء وسيطات السلام عن طريق تقديم عدد من ورش العمل، علما ان الجلسة الافتتاحية عقدت بتاريخ 8 أكتوبر 2020 وقد تم عرض مقطع فيديو لممثلي الشبكات الخمس المشاركة حيث تم عرض مقطع مسجل لمعالى السفيرة د/ هيفاء أبو غزالة كونها مؤسس الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام.


      كما قامت سعادة السفيرة دـ منى عمر وسعادة السفيرة أمل جادو ممثلات الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام بمداخلات خلال الفاعلية انفة الذكر. علماً بأن الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام ورشة العمل رقم (5) المعنونة "الترويج لريادة النساء في السلام والأمن"، بالاشتراك مع شبكة النساء الوسطاء في دول الكومنولث البريطاني كالآتي:

    • الجلسة 1: بتاريخ 13 اكتوبر 2020 وهي مناقشة مفتوحة للمواضيع الآتية:

    • الوصول إلى دوائر صنع القرار والعمليات

    • الرؤية

    • الوصول إلى التمويل / الأمن المالي

    •  الجهود السابقة وتقييم ما تم وما لم يتم والعقبات.​

    • الجلسة 2: بتاريخ 15 اكتوبر 2020 وستكون بناءً على مناقشة الجلسة السابقة، للإجابة على الأسئلة الآتية:

    • من / ما هي عوامل التغيير الرئيسية وكيف يمكن الاستفادة منها؟ا

    • ما هي النتائج المحتملة غير المقصودة للعمل في هذا المجال وكيف يمكن أن تكون بسيطة؟

    • هل هناك اعتبارات مهمة في مجالات الوساطة المختلفة أو في مراحل وظيفية مختلفة؟

               الجلسة 3: بتاريخ 20 اكتوبر 2020 

    ​​​           ستستعرض هذه الجلسة النقاط الرئيسية الناشئة عن المناقشات السابقة وعناصر العمل في توصيات ملموسة تستهدف جهات أو مؤسسات معينة.

    ​​

    علما بانه سينتح عن مجموعة العمل توصيات وتقارير محددة وبنود عمل حول الثلاث مواضيع المشار اليها أعلاه ترحل للجلسة النهائية والتي ستعقد يوم 22 أكتوبر 2020 في إطار تمكين دور المرأة في الوساطة والسلم والامن والتي سينبع عنها رسائل محددة كمخرجات مشتركة للخمس شبكات انفة الذكر.


    الصفحة الخاصة بالاتحاد العالمي للشبكات الإقليمية للنساء الوسيطات على فيسبوك​

    وفيما يلي كلمة معالي السفيرة د/ هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بمناسبة الاحتفالية:

     


     

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة تكنولوجيا المعلومات الرجوع إلي أول الصفحة