تفاصيل الحدث
    ​print2.pngطباعة الصفحة
  • الاجتماع الوزاري الاستثنائي للجنة المرأة العربية حول "آثار فيروس كوفيد -19 على النساء والفتيات : الفرص والتحديات"

    مقدمة:

    في اطار  الظروف الاستثنائية التي تواجهها المجتمعات عالميا وعربيا جراء انتشار فيروس كورونا المستجد و تأثيراته السلبية التي باتت تعصف بكافة جوانب الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والنفسية ،ولأن غالباً ما يرتبط انتشار الأوبئة بتفاقم أوجه عدم المساواة بين الجنسين بشكل أكبر منه الحال في الأوقات الاعتيادية، حيث تشهد تلك الآونة تفاقم حدة المشكلات وتعمق الفجوة بين الجنسين ، واستكمالاً لجهود الأمانة العامة لجامعة الدول العربية  في اطار التنسيق مع الدول العربية للتخفيف من حدة الآثار الاجتماعية لهذه الأزمة على المجتمعات العربية، نظمت الأمانة العامة (قطاع الشؤون الاجتماعية/ إدارة المرأة والأسرة والطفولة) الاجتماع الوزاري الاستثنائي عبر المنصة الرقمية لبحث "آثار فيروس  كوفيد-19  على النساء والفتيات" برئاسة المملكة العربية السعودية- رئيس الدورة الحالية للجنة المرأة العربية- وذلك يوم الأربعاء الموافق 17 يونيو 2020 بمشاركة تسعة عشر دولة عربية، ( جميع الدول الأعضاء عدا جمهورية السودان و جمهورية جزر القمر المتحدة) و ثمانية وزيرات واربعة رؤساء آليات في حضور غبر مسبوق مما يعكس الأهمية التي توليها الدول العربية في اطار رصد اثار كورونا والتنسيق فيما بينها حول كيفية التعامل والتصدي لهذه الجائحة والتعامل معها.

    وقد امتد الوقت المخصص للاجتماع إلى ثلاث ساعات ونصف بدلا من ساعتين كما كان مقرر له، وذلك لحرص كافة الدول الحاضرة على تقديم عروضها في هذا الشأن. هذا وشارك في الاجتماع ثمانية من معالي الوزيرات في كل من (الجمهورية التونسية-الجمهورية الجزائرية- جمهورية جيبوتي-جمهورية الصومال-دولة فلسطين-دولة ليبيا-المملكة المغربية-الجمهورية اليمنية) وأربعة  من معالي رؤساء الآليات الوطنية المعنية بالمرأة في كل من (دولة الإمارات العربية المتحدة-الجمهورية اللبنانية-جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية) ووفود عربية رفيعة المستوى،  وترأس الاجتماع سعادة أمين عام مجلس شؤون الأسرة بالمملكة العربية السعودية، كما شارك بالاجتماع خمسة منظمات أممية معنية هي (هيئة الأمم المتحدة للمرأة- صندوق الأمم المتحدة للسكان- هيئة الإسكوا- ومنظمة الصحة العالمية- والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين). (ويمكن الاطلاع على قائمة المشاركين في الاجتماع.pdf)

     

    -1الجلسة الافتتاحية:

    • افتتحت أعمال الاجتماع سعادة الدكتورة/ هلا التويجري – أمين عام مجلس شؤون الأسرة بالمملكة العربية السعودية، وقد ألقت الضوء خلال كلمتها على جهود المملكة و ما اتخذته من تدابير احترازيه للتخفيف من آثار جائحة كوفيد-19 في عدد من المجالات وكذلك إطلاق عدد من المبادرات والحملات التوعوية مثل حملة "متر ونص" و حملة كلنا مسؤول" و" نعود بحذر"  أيضاً أشارت سعادتها لأهمية توحيد الجهود العربية الإقليمية والخروج بمبادرات ومشاريع للتخفيف من آثار الجائحة على النساء والفتيات. (نص الكلمة.pdf)

    مداخلة الأمانة العامة:

    • وبداية تناولت معالي السفيرة/ د. هيفاء أبو غزالة- الأمين العام المساعد – رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية الكلمة حيث وضحت على استفسار بعض الدول بشأن صلاحيات الأمانة العامة للمطالبة بعقد اجتماعات استثنائية، حيث افادت سيادتها إلى ان المادة التاسعة من اللائحة الداخلية للجنة المرأة العربية تنص على الصلاحية الممنوحة للأمانة العامة أن تعقد اجتماعاً استثنائياً للجنة المرأة العربية في حال تقدمت باقتراح و تم الموافقة عليه من قبل دولتين، وهو بالفعل ما حدث ، حيث اقترحت الأمانة العامة أن يتم عقد الاجتماع نظراً للظرف الاستثنائي الذي يواجه المنطقة العربية، وقد تم التشاور مع كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية حيث رحبا بعقده للأهمية. علماً بأن هذا الاجتماع حظي بمشاركة كافة الدول العربية عدا دولتين وكذلك شهد تمثيل ثمان وزيرات وأربعة رؤساء آليه مما يعكس الأهمية التي اولتها الدول العربية الأعضاء على أعلى مستوى بعقده في إطار بحث اثار هذه الجائحة وتبادل الآراء والخطط حول كيفية التعامل معها.
    • ثم قامت معاليها بتقديم عرض شامل حول تقرير قطاع الشؤون الاجتماعية حول "الأثار والتداعيات الصحية والاجتماعية التنموية لفيروس كورونا -Covid 19 - الوضع الحالي"، والتصور لما بعد كورونا"، وأوضحت بأن التقرير يشمل تحليل لكافة الأوضاع الصحية والاجتماعية الناجمة عن هذه الجائحة، و أثارها على كافة فئات المجتمع، ثم تطرقت سيادتها إلى استعراض البند السادس من التقرير حول " آثار انتشار فيروس كورونا على المرأة في المنطقة العربية" والمتعلق برصد الآثار السلبية الاجتماعية والاقتصادية لانتشار هذا الوباء على المرأة من خلال ثلاث محاور رئيسية كالتالي: أولاً: محور الآثار الاجتماعية والاقتصادية والصحية، ثانياً: محور العنف ضد المرأة في ظل انتشار كوفيد 19، وثالثاً: محور تأثيرات انتشار وباء كوفيد 19 على النساء في مناطق النزاع واللجوء والنزوح. (نص الكلمة.pdf)

    -2الجلسة الاولى: عروض الدول الأعضاء

    • خصصت هذه الجلسة لتقديم عروض الدول الأعضاء حول الجهود الوطنية والسياسات والمبادرات التي اتخذتها الدول للتخفيف من حدة جائحة كوفيد 19خاصة على النساء والفتيات، وقد قامت 19 دولة عربية بتقديم عروضهم في هذا الشأن والتي أوضحت العديد من الجهود المميزة و المبادرات الجديدة التي قامت بها الدول العربية وعكست اهتمام الدول بدعم النساء والفتيات أثناء الجائحة.

    وفيما يلي العروض التي قدمتها الدول العربية:

    1. المملكة الاردنية الهاشمية
    2. الامارات العربية المتحدة ( محمد بن زايد الإمارات اتخذت إجراءاتها الوقائية وتدابيرها مبكرا لمواجهة فيروس كورونا ، مبادرة العيادة المتنقلة،

      الاحترازات النموذجية،بوابه الاستشارات الأسرية،كبار المواطنين والمقيمين .. أولوية خاصة في زمن كورونا​)

    3. مملكة البحرين
    4. الجمهورية التونسية
    5. الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
    6. جمهورية جيبوتي
    7. المملكة العربية السعودية
    8. جمهورية العراق
    9.     ​​سلطنة عمان: (الكلمةpdf،  العرض التقديمي.pdf)
    10. دولة فلسطين
    11. دولة قطر
    12. دولة الكويت
    13.     الجمهورية اللبنانية: (الكلمة.pdf، العرض التقديمي.pdf)
    14. دولة ليبيا
    15. جمهورية مصر العربية
    16. المملكة المغربية
    17. الجمهورية الاسلامية الموريتانية


     -3الجلسة الثانية: مداخلات المنظمات الأممية المعنية

    خصصت أعمال هذه الجلسة للعروض المقدمة من المنظمات الأممية المعنية، وقد قدمت أربعة منظمات أممية مداخلاتهم والتي ركزت على استجابة تلك المنظمات لجائحة كوفيد 19. (مرفق عروض المنظمات).

    • وقد ألقى سعادة الدكتور معز دريد- المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة- الضوء على بعض الإجراءات التي اتخذتها الهيئة للاستجابة لانتشار وباء كورونا و منها دعم وصول المرأة إلى آليات الحماية الأساسية طوال فترة جائحة كوفيد-19، مع التركيز على الوصول إلى خدمات مناهضة العنف ضد المرأة، حيث تم جمع البيانات إقليمياً، ودعم من خلال الخطوط الساخنة، وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي عن بعد من خلال الحكومات ومنظمات المجتمع المدني في الأردن والعراق وفلسطين مصر والمغرب  ولبنان، مؤكداً على ضرورة أن يتم دعم النساء المتضررات من أزمة كوفيد-19 من خلال تجديد الموارد النقدية والأصول، والحفاظ على العمالة مع ضمان وجود نظم الحماية الاجتماعية كلما أمكن. (العرض التقديمي.pdf)
    • وشدد سعادة الدكتور لؤي شبانه -المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان -على أهمية أن تكون الاستجابة مرتكزة على احتياجات النساء مع إعطاء أولوية لكبار السن، وعلى ضرورة الاستمرار في تقديم خدمات تنظيم الأسرة وخدمات الصحة الإنجابية خلال الجائحة ، وأهمية معالج قضايا العنف ضد المرأة ، منوهاً إلى عدد من الدراسات التي أصدرها المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان بشأن تأثير كوفيد_19 على كبار السن والشباب والحوامل، كذلك أن يستمر إعطاء أولوية لحماية العاملات الصحيات لأنهن في الخطوط الأمامية لمكافحة الجائحة. (نص الكلمة.pdf)
    • وقدمت سعادة الدكتورة/ ماهريناز العوضي- مديرة مركز المرأة بهيئة الإسكوا عرض يوضح جهود الإسكوا لدعم الدول الأعضاء أثناء جائحة كورونا وكان من ضمنها عمل مسح ومتابعة لسياسات الاستجابة لأزمة كوفيد-19، وإعداد سلسلة من التقارير الموجزة لتقييم آثار جائحة كورونا على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي ، وتقديم مقترحات بشأن السياسات العامة للدول الأعضاء، كما شاركت الإسكوا الى جانب كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهيئة الأمم
      المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان في المنطقة العربية، في توجيه رسالة مفتوحة الى حكومات دول المنطقة العربية تدعو فيها إلى تأمين الخدمات الأساسيّة للنساء والفتيات، لا سّيما الناجيات من العنف المنزلي، في التصدي لجائحة كورونا التي باتت تشكّل أزمة رعاية. (العرض التقديمي.pdf)
    • قام السيد/ قيدر أيوب- المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتقديم بعض الأفكار الرئيسية المتعلقة بالحد من كافة أشكال العنف، وخاصة العنف الجنسي ضد النساء في وضع اللجوء في سياق الجائحة كالتشجيع على دمج آليات التصدي لكافة أشكال العنف في خطط الاستجابة الوطنية لفيروس كوفيد - 19المستجد، وكذلك جمع وتحليل البيانات المصنفة حسب الجنس والعمر والإعاقة بشكل مناسب لرصد الآثار المترتبة والاستجابة لها، وأخيراً التنويه إلى ضرورة توسيع الملاجئ والأمان الآمنة وتكييفها لإجراءات العزل الاجتماعي والتدابير الصحية الأخرى للناجين والعمل على رفع الوعي بهذه المخاطر على الصعيد الوطني والإقليمي. (العرض التقديمي.pdf)

    4-الجلسة الختامية: البيان ومشروع القرار الصادرين عن الاجتماع

    وفي ختام الاجتماع قامت الوزير المفوض السيدة / دينا دواي – مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة بعرض مشروع البيان ومشروع القرار تمهيداً لاعتمادهما، جدير بالذكر أن الأمانة العامة قد حرصت على دمج جميع الملاحظات التي وردت إليها من الدول الأعضاء خلال الأيام التي تسبق الاجتماع كذلك حرصت على إرسال نسخة محدثة مدمج بها جميع الملاحظات إلى السادة المشاركين رسمياً و كذلك عبر البريد الإلكتروني حيث انتهت الأمانة العامة من تلك النسخة في الساعة العاشرة مساءً ليلة الاجتماع و ذلك لحرصها على دمج كافة الملاحظات التي ظلت ترد إليها حتى صباح يوم

    الاجتماع إلا أن النسخة التي نوقشت في الاجتماع كانت شامله ومتضمنه لكل النقاط والملاحظات وذلك حرصاً من الأمانة العامة على اعتمادها خلال الاجتماع، إلا أنه و بالرغم من ذلك طلبت عدد من الدول المزيد من التعديلات، وهو الأمر الذي استدعى أن يتم الاتفاق على أن يعاد تعميم مشروع القرار و البيان مره أخرى إلى الدول وأن يتم تلقي الملاحظات حتى موعد أقصاه يوم الاثنين الموافق22 يونيو 2020 ، تم بعد ذلك إرسال النسخة المعدلة إلى رئاسة الاجتماع المتمثلة بالمملكة العربية السعودية بتاريخ 23 يونيو 2020 لاعتمادها. 

    ويمكن الاطلاع على كل من:

    البيان النهائي - لجنة المرأة 2020.pdf

    التوصية النهائية- لجنة المرأة 2020.pdf

     

هيئات أخري

البرلمان العربى

المحكمة الادارية لجامعة الدول العربية

محكمة الاستثمار

الآليات العربية المعنية بحقوق الانسان

اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان

لجنة حقوق الانسان العربية -للميثاق

لجنة البرلمان العربي المختصة بالشؤون التشريعية و القانونية وحقوق الانسان

جميع الحقوق محفوظة -جامعة الدول العربية-إدارة تكنولوجيا المعلومات الرجوع إلي أول الصفحة